كتب - أحمد فوزي:

اكد كامل أبوعلي رئيس النادي المصري رفضه لمحتوى خطاب الداخلية كاشفا عن أن المصري لن يخوض مباريات الدور الثاني لمسابقة الدوري العام اذا فعله الاتحاد مؤكدا في الوقت ذاته على تأييده لسمير زاهر على رأس اتحاد الكرة.

وكانت وزارة الداخلية قد ارسلت خطاب للاتحاد المصري لكرة القدم يفيد أن دور رجال الشرطة خلال مباريات الدوري العام سيكون تأمين رجال أمن الأندية فقط علي ان تتولي الاندية المسئولية الكاملة في تأمين وتفتيش الجماهير، وأيضا تأمين اللاعبين والأجهزة الفنية والحكام.

وقال ابوعلى المتواجد حاليا خارج البلاد في تصريحات خاصة لـYallakora.com "من المستحيل ان نوافق على خطاب وزارة الداخلية فنحن غير قادرون اطلاقا على تأمين المباريات واذا تمسك اتحاد الكرة بتنفيذ هذا القرار فسيكون قرارنا هو الانسحاب من الدوري".

وتابع "حزين للغاية لما فعله لاعبي الفريق في الفترة السابقة بالانقطاع عن التدريبات واطالبهم بالنظر للمصلحة العامة للفريق وبذل قصارى جهدهم من اجل رسم البسمة على شفاه جماهير النادي التي تستحق كل الاحترام والتقدير".

وعن رأيه في رغبة عدد من الاندية في سحب الثقة من مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم رد أبوعلى "أنا ضد هذا الكلام ومع بقاء الكابتن سمير زاهر ومجلسه في مناصبهم الفترة المقبلة."

ويحتل حاليا الفريق البورسعيدي المركز السابع بجدول مسابقة الدوري العام برصيد 20 نقطة .

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر