كتب – كريم سعيد:

اكتفي الاسماعيلي وضيفه بتروجيت بنتيجة التعادل الايجابي 1-1 في المباراة التي اقيمت بينهما الاربعاء ضمن الاسبوع الـ16 للدوري الممتاز.

واضاف كل فريق نقطة لرصيده حيث ارتفع رصيد الاسماعيلي الي 30 نقطة وبقي في المركز الثاني، كما رفع بتروجيت رصيده الي 26 نقطة وارتقي الي المركز الرابع بشكل مؤقت.

تقدم بتروجيت اولا عن طريق لاعبه محمد رجب في الدقيقة 24 من الشوط الاول، وادرك محمد محسن ابوجريشة التعادل في الدقيقة 57.

الشوط الاول

انهي فريق بتروجيت شوط مباراته الاول امام مضيفه الاسماعيلي وهو متقدم بهدف نظيف احرزه لاعبه محمد رجب في الدقيقة 24.

بداية المباراة كانت مثيرة للغاية حيث وضح النية الهجومية للفريقين منذ الثانية الاولي، حيث سدد النيجيري جودوين  بجوار مرمي بتروجيت، فيما اضاع الفريق البترولي اول فرصة حقيقية في اللقاء عندما انفرد السيد حمدي بمرمي محمد صبحي تماما ولكنه سدد في جسد الحارس الاسمعيلاوي.

وكان الاسماعيلي قريبا للغاية من افتتاح النتيجة في الدقيقة 9 عن طريق مهاجمه محمد محسن ابوجريشة ولكن تسديدة الاخير القريبة من المرمي ذهبت الي الشباك الخارجية.

وجاءت الدقيقة 24 لتعلن عن تقدم الفريق الضيف عندما تلقى رجب كرة ذهبية داخل منطقة الجزاء انهاها بتسديدة ناجحة في شباك محمد صبحي.

وتلقى احمد سمير فرج كرة عرضية متقنة من احمد صديق في الدقيقة الـ33 ولكن الظهير الايمن اطاح الكرة برأسه بعيدا عن المرمي تماما.

وارتقي ابوجريشة في الدقيقة 35 داخل منطقة الـ6 ياردات لبتروجيت ولكن رأسية المهاجم ذهبت بجوار القائم ايضا.

ومرت الدقائق الباقية من الشوط بدون جديد ليبقي بتروجيت متقدما بهدف رجب.

الشوط الثاني

نشط الاسماعيلي بشكل ملحوظ في الشوط الثاني من اجل ادراك التعادل وزادت جماهير الدراويش من هذا النشاط بإشعالها كمية كبيرة من الشماريخ جعلت الرؤية تعتبر معدومة عند مرمي بتروجيت.

وكاد صبحي ان يصدم جماهيره المتحمسة في الدقيقة 55 عندما تباطأ في ابعاد الكرة عن مرماه لينقض عليه محمد رجب ولكن لحسن حظ حارس الاسماعيلي تمكن من تمرير الكرة قبل ان يصل اليها لاعب بتروجيت.

وفي الدقيقة 57، ومن خطأ فادح لابراهيم عبدالجواد حارس بتروجيت، تمكن ابوجريشة من احراز التعادل للإسماعيلي من متابعة جيدة للكرة التي سقطت من الحارس بغرابة لتشتعل المدرجات الصفراء فرحا.

استعاد الاسماعيلي ثقته بوضوح بعد الهدف، وسدد جودوين كرة زاحفة في الدقيقة 74 اصطدمت وتحولت لركنية، نفذت وارتقي البديل محمد حمص عاليا لها وسددها برأسه ولكن عبدالجواد تمكن من اخراجها بيديه.

وفي الدقيقة 77 فاجئ كمال علي الجميع بتسديدة مقوصة من الجانب الايسر كادت ان تخدع محمد صبحي ولكن حارس الاسماعيلي تمكن ببراعة من ابعادها بأطراف اصابعه.

وكان بإمكان الاسماعيلي ادراك الهدف الثاني في الدقيقة 83 لو استغل احمد سمير فرج الضربة الحرة غير المباشرة التي احتسبها حكم اللقاء من داخل منطقة الـ18 لبتروجيت ولكن لاعب الاسماعيلي اطاح بالكرة القريبة الي خارج المرمي.

ويمكنكم زوارنا الأعزاء قراءة احداث المباراة دقيقة بدقيقة مجددا من خلال الرابط التالي:

الاسماعيلي وبتروجيت .. دقيقة بدقيقة