كتب - هاني عز الدين:

أعرب عصام الحضري حارس مرمى المنتخب المصري وفريق المريخ السوداني عن حزنه لتلقي مرماه أول هدف في بطولة الدوري السوداني.

وفاز المريخ الاثنين برباعية مقابل هدف على الامل عطبره حيث مني مرمى الحارس الدولي بهدف قبل النهاية بسبع دقائق من توقيع ادم ساير.

وصرح الحضري لموقعه الرسمي عقب نهاية المباراة: "انا حزين لهذا الهدف خاصة اننى حاولت ابعاد الكرة و لكن المهاجم اودعها لوب عندما تقدم عن المدافعين و انفرد بالشباك".

وأعرب الحارس الدولي عن سعادته بمواصلة المريخ لتحقيق الانتصارات والانفراد بصدارة الدوري: "سعيد بمواصلة الانتصارات واتمنى المحافظة على ما وصلنا اليه".

وأتبع: "اشكر زملائي على مجوهدهم فى الملعب و تفانيهم لتحقيق الفوز و ان كنت اتمنى ان نحقق نتيجة اكبر، اذ كانت الفرصة متاحة لنا لولا ان استرخى اللاعبون بعد تقدمهم فى الشوط الأول بثلاثة اهداف".

ويتصدر المريخ ترتيب أندية الدوري السوداني بستة انتصارات من ست مواجهات برصيد 18 نقطة وبفارق ست نقاط عن الهلال الثاني والمتبقي له لقاء ضد حي العرب الثلاثاء.

غرامة سيون ودور نادي المريخ

ورداً على ما تردد في بعض وسائل الاعلام السودانية حول قيام جمال الوالي رئيس نادي المريخ بدفع قيمة الغرامة الموقعة على الحضري لنادي سيون السويسري: "وسائل الإعلام طالما تضخم الأمور. فمنذ التحقت بالمريخ دأبت بعض الصحف على الترويج انه سيتم إيقافى مجددا".

وكان الحضري تعرض للايقاف للفترة من 12 اكتوبر 2010 حتى 12 فبراير 2011 من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

"حاول البعض الترويج لأني سأتحمل الغرامة كلها و ان نادي المريخ هو من سيدفع المبلغ كاملاً و اتضح فى النهاية ان كل هذه الأمور غير صحيحة".

وأشار حارس مرمى الاهلي السابق إلى أن أمر دفع الغرامة والجزء الذي قام بسداده هو شأن داخلي بينه وبين الوالي، مشيداً بجهود رئيس المريخ من أجل التفاوض مع سيون: "لولا تدخل الوالي في المفاوضات مع سيون لما اكتملت بالشكل المرجو".

علماً بأن الحارس الدولي وقعت عليه وعلى سيون غرامة مالية قدرها 796 الف دولار تسدد لصالح النادي الاهلي بعد رحيله المفاجىء عن الفريق في فبراير 2008 لصفوف سيون وقام بتسليمها للقلعة الحمراء منتصف ابريل الجاري.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر