كتب – كريم سعيد:

تغلب المنتخب المالي للشباب وهو يلعب بعشرة لاعبين فقط علي نظيره المصري بهدف نظيف في كأس الامم الافريقية ليضمن تذكرة ترشحه الي الدور قبل النهائي للبطولة بالإضافة الي تأهله الي كأس العالم للمرحلة السنية ذاتها في كولومبيا اواخر العام الجاري.

ويحتاج منتخب الشباب لتحقيق الفوز او التعادل في مباراته القادمة المصيرية امام جنوب افريقيا البلد المضيف من اجل ضمان اقتناص البطاقة الثانية.

ورفعت مالي رصيدها الي 6 نقاط لتحتل صدارة المجموعة منفردة بفارق 3 نقاط عن كل من منتخبي مصر وجنوب افريقيا صاحبي المركزين الثاني والثالث علي التوالي بنفس الرصيد بعدما فاز المنتخب صاحب الارض في وقت سابق علي ليسوتو بنتيجة 2-1.

واضطر منتخب مالي لإكمال المباراة منذ الدقيقة 10 من الشوط الاول بعشرة لاعبين فقط اثر طرد مهاجمه خليفة كوليبالي للخشونة مع المدافع المصري احمد حجازي.

احرز هدف المباراة الوحيد اللاعب عمر كانوتيه في الدقيقة 65 من زمن اللقاء.

الشوط الاول

تعادل منتخب الشباب المصري سلبيا في شوط مباراته الاول امام المنتخب المالي الذي اكمل الشوط بعشرة لاعبين فقط.

بداية اللقاء جاءت سريعة للغاية ولكن من جانب حكم اللقاء الزامبي جاني سياكزوي الذي فاجئ المنتخب المالي بضربة قاصمة بداية من الدقيقة 10 عندما اشهر البطاقة الحمراء مباشرة في وجه المهاجم خليفة كوليبالي بداعي خشونته الزائدة مع المدافع المصري احمد حجازي.

وعلي الرغم من اكمال مالي المباراة بعشرة لاعبين فقط بداية من الدقيقة العاشرة، الا ان منتخب الشباب لم يستثمر هذا النقص علي الاطلاق وظلت المباراة متكافئة بين الطرفين طيلة دقائق الشوط الاول.

وبخلاف البداية التحكيمية السريعة، وضح الحذر الشديد من الفريقين في الاداء حيث لم يرغب كلاهما في نيل هزيمة قد تؤثر علي موقفه في المجموعة قبل الجولة الثالثة والاخيرة، الامر الذي كان له مردود سلبي علي الاداء الفني.

وظل حارسي الفريقين ضيوفا علي شوط المباراة حتي الدقيقة 35، فلم يتهدد اي منهما بأي هجمة خطيرة من الفريق الاخر واكتفي الجابيين ببعض التسديدات التي كانت دائما ما تذهب ادراج الرياح.

وجاءت الدقيقة 38 لتحمل اول هجمة حقيقية للمنتخب المصري في المباراة عندما اخترق محمد حمدي الجانب الايمن وانفرد بالمرمي المالي ولكنه سدد ضعيفة بجوار القائم لتضيع الفرصة الثمينة.

وكما يبدو ان الهجمة المصرية اثارت غيرة المنتخب المالي، سدد مادي ديارا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 40 ولكن احمد الشناوي اخرجها من اسفل العارضة ببراعة شديدة.

ثم رد منتخب الشباب في الدقيقة 44 عندما مرر محمد ابراهيم كرة عرضية خطيرة من الجانب الايسر انقذها الحارس المالي بأطراف اصابعه قبل ان تتحول الي داخل شباكه.

وقبل انطلاق صافرن نهاية الشوط، اضاع محمد ابراهيم اقرب فرصة لمصر للتسجيل عندما اخترق منطقة جزاء مالي ولكنه سدد بقوة فوق المرمي.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بضغط مصري وكاد محمد صلاح ان يضع الفراعنة في المقدمة في الدقيقة 57 عندما تلقي تمريرة سحرية من محمد ابراهيم انفرد علي اثرها صلاح بالمرمي المالي ولكنه سدد الكرة بجوار القائم الايسر.

وفي الدقيقة 65 فاجئ عمر كانوتيه الجميع عندما تقدم لمالي بالهدف الاول من تسديدة رائعة من ضربة حرة مباشرة مواجهة تماما للمرمي فشل الشناوي في التعامل معها.

عقب الهدف، اندفع المنتخب المصري بكل خطوطه نحن الهجوم ولكنه كان عشوائيا بشكل واضح الامر الذي منعه من تهديد مرمي مالي بالشكل المطلوب لتحقيق التعادل.

كما وضحت العصبية علي اداء اللاعبين وبالأخص في التمريرات الامر الذي جعلهم يفقدون الكرة بكل سهولة علي الرغم من النقص العددي للمنتخب المالي.

ويمكنكم زوارنا الأعزاء قراءة احداث المباراة مجددا دقيقة بدقيقة من خلال الرابط التالي:

مصر ومالي .. دقيقة بدقيقة

روابط تهمك

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة سعودية على تويتر