كتب - كريم رمزي وأحمد فوزي:

طالب شهود عيان في احداث شغب مدينة بورسعيد بين جماهير المصري والأهلي بضرورة إلغاء المباراة التي ستجمع بين الفريقين مساء اليوم الجمعة محذرين من "مجذرة"  قد تحدث في استاد بورسعيد.

وقال المهندس سيد عبد التواب – صاحب كافيتريا ميدان السكة الحديد – في بورسعيد  لـ Yallakora.com "فوجئت بجماهير الأهلي وهي تخرج من محطة السكة الحديد، وقاموا بالهجوم على جماهير المصري التي كانت تنتظرهم خارج المحطة".

وأضاف "سرعان ما أصبح الأمر أشبه بمعركة حربية باستخدام الحجارة والمولتوف".

وواصل "الكافتيريا التي أمتلكها تعرضت لتلفيات تقدر بحوالي 30 ألف جنيه، وسوف أقدم بلاغ ضد رئيس النادي الأهلي حسن حمدي، الذي لم يقم برحلة منظمة لجماهير نادي، وفي النهاية حدثت هذه الفوضى".

وحمل شاهد عيان أخر، سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة مسئولية ما حدث لإتخاذه قرار باستئناف الدوري، وقال "ان جماهير المصري كانت على علم بما حدث منذ أربعة أيام وأبلغت الجهات المسئولة بضرورة الغاء المباراة".

وتابع "لابد من اصدار قرار سريع بإلغاء المباراة، فالأمر لن يحتمل أكثر مما حدث، فالوضع مأساوي بشكل كبير".

وتحدث  حسين أحمد -شاهد عيان من جماهير الأهلي – شارحاً ما حدث قائلا "التراس أهلاوي قاموا بترديد هتافات معتادة ضد النادي المصري كما جرت العادة في المباريات الخارجية، ولكن الأمر تطور لاشتباكات من جانب جماهير بورسعيد".

وأضاف "بعض أصحاب المحلات قاموا بتأمين جماهير الأهلي في محلاتهم، وكذلك المساجد والكنائس المجاورة لمحطة القطار".

وطالب مشجع الأهلي كذلك بضرورة الغاء المباراة.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة سعودية على تويتر