كتب - وائل منتصر:

للمرة الثانية، شهد استاد القاهرة واقعة ليس لها اي علاقة بكرة القدم اثناء مباراة الاهلي وزيسكو يونايتد الزامبي، حيث تحولت مدرجاته الي ما يشبه جمرة نار بعد اشعال جماهير الاهلي لما يقرب من 300 شمروخ حسب بعض التقديرات.

وانتشرت الادخنة في ارجاء الملعب بشكل منع الرؤية تماما سواء لمشاهدي المباراة المتواجدين في استاد القاهرة او امام شاشات التليفزيون الامر الذي أدي بحكم اللقاء لايقافه والتهديد بالغائه.

وتوقفت المباراة التي فاز بها الاهلي علي زيكسو 1-0 في اياب دور الستة عشر من دوري ابطال افريقيا، توقفت لما يقرب من التسع دقائق بعد ان اكتسي ملعب المباراة بأدخنة تسبب فيها عددا كبيرا من الشماريخ المشتعلة والتي قدرها البعض بحوالي 300 شمروخ.

كما اصيب بيلي موانزا أحد لاعبي فريق زيسكو بعد ان سقط احد الصواريخ خلال الالعاب النارية التي غطت سماء الملعب وتم نقله الي احدي المستشفيات بعد ان لحقت به اصابة في الذراع بحسب الأنباء التي وردت.

ودار جدل عقب نهاية المباراة حول قرار حكم اللقاء الذي قيل انه كان علي وشك الغائها بعد ان هدد باتخاذ هذا القرار اذا لم تلتزم جماهير الاهلي في المدرجات.

جدير بالذكر ان استاد القاهرة شهد منذ ما يقرب من الشهر إلغاء مباراة الزمالك والأفريقي التونسي بعد ان اجتاحت جماهير صاحب الأرض للملعب واعتدت علي لاعبي الأفريقي وقامت بتدمير استاد القاهرة.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر