كتب - هاني عز الدين:

قد تكون مباراة الاهلي والاتحاد السكندري الخميس في الجولة العشرين احد اهم مباريات الموسم للقلعة الحمراء، فهي المباراة التي ستعني اقتراب القلعة الحمراء الرسمي من القمة للمرة الاولى فعلياً هذا الموسم ففوز الاهلي سيعني وصوله لـ39 نقطة خلف الزمالك المتصدر بفارق نقطة.

وتسببت خسارة الزمالك بهدفين مقابل هدف امام الجونة الثلاثاء في فتح المجال امام الاهلي للوصول للقمة فالفوز على الاتحاد سيجعل مصير الاهلي بيده اذا ما اراد تحقيق لقب الدوري في الموسم الحالي.

فعند وصول البرتغالي مانويل جوزيه لتدريب الاهلي كان فارق النقاط مع الزمالك ست نقاط وخلال هذه الفترة فقد الزمالك تسع نقاط بالتعادل 3 مرات مع الانتاج الحربي وانبي والاسماعيلي واخيراً الخسارة من الجونة، الا أن الاهلي بدوره تعادل مع مصر للمقاصة والمصري لكنه توقف عن عادة فقد النقاط عندما يضيعها الزمالك في الجولة الماضية باستغلاله تعادل المتصدر مع الاسماعيلي والوصول للمركز الثاني بالفوز على الجونة.

ولن يتواجد في تشكيل الفريق الاحمر المتأهل مؤخراً لمرحلة المجموعات لدوري ابطال افريقيا صانع الالعاب المخضرم محمد ابو تريكة بسبب الاصابة بينما سيعتمد جوزيه على خبرات احمد حسن ومحمد بركات الذي قاد الفريق للتأهل افريقيا.

وسيواصل جوزيه منح الفرصة للجزائري امير سعيود والثلاثي الهجومي محمد ناجي (جدو) والموريتاني دومينيك دا سيلفا واسامة حسني صاحب هدف الفوز على الجونة.

وفي نفس السياق يريد الاهلي الحفاظ على نظافة شباكه منذ مواجهة اتحاد الشرطة في الثالث عشر من ابريل الجاري حيث نجح بعدها في الفوز 1-0 على طلائع الجيش والجونة والتعادل مع المصري في الدوري والتعادل 0-0 والفوز بهدف نظيف على زيسكو يونايتد بدوري ابطال افريقيا، ليصبح ثاني اقوى دفاع بالبطولة المحلية بعد اتحاد الشرطة.

وستكون المباراة الاولى للقلعة الحمراء عقب انهاء الموسم افريقيا بالتأهل لمرحلة المجموعات كالفريق الوحيد من مصر المتبقي في البطولات القارية بعد خروج الاسماعيلي والزمالك وحرس الحدود على التوالي من بطولتي كأس الكونفدرالية ودوري ابطال افريقيا.

الاخير يسعى لتكرار تعادل الدور الاول

رغم أن الاتحاد السكندري يحتل المركز الاخير في ترتيب أندية الدوري المصري برصيد 15 نقطة من 19 مباراة ورغم أنه لم يحقق الا ثلاث انتصارات منذ بداية المسابقة الا أنه لديه ما يلعب عليه ويمنحه الثقة في مواجهة الخميس.

الامر الاول هو نجاح الاتحاد في التعادل مع الاهلي بالدور الاول للدوري 2-2 عن طريق هدفي هاني العجيزي والكاميروني اوتوبونج، اما الامر الثاني فهو الفوز العريض على المصري 3-1 في الجولة الماضية.

هذا الفوز الذي كان الاول لزعيم الثغر على ملعبه منذ انطلاق المسابقة جاء بعودة عفت السادات لرئاسة النادي ووعوده للاعبين برفع العقوبات التي وقعها المجلس القديم وتحفيزهم للتألق بسداد رواتبهم.

وتلعب مباراة الاهلي والاتحاد بعد نهاية مباريات الجولة العشرين بسبب ارتباط الاهلي وحرس الحدود بارتباطات افريقية امام زيسكو يونايتد الزامبي وموتيما بمبي الكونغولي على التوالي.

من جانبه سيلاقي الحرس صاحب الـ23 نقطة في المركز الحادي عشر، مضيفه اتحاد الشرطة المتألق في الموسم الحالي وصاحب المركز الرابع برصيد 33 نقطة وصاحب اقوى دفاعات في المسابقة المحلية مما سيجعله لقاء غير سهل على لاعبي المدرب طارق العشري.

وشدد العشري على رغبته ولاعبيه في محو الخروج السيء من كأس الكونفدرالية الافريقية امام موتيما بمبي بركلات الترجيح من جانب وتحسين وضعه في جدول المسابقة من جانب آخر.

من جانبه سيكون الشرطة ساعياً لمواصلة الانتصارات التي تحققت في اخر جولتين على حساب فريقي وادي دجلة والانتاج الحربي على التوالي في موسم هو الافضل للفريق منذ تأهله للدوري الممتاز.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة سعودية على تويتر