(رويترز):

قال النادي الافريقي التونسي الاحد انه سيستأنف ضد قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم بمعاقبته باللعب مباراتين بدون جمهور وتغريمه مبلغ 80 ألف دولار بسبب شغب جماهيره في مباراته أمام الهلال السوداني في اياب دور الستة عشر بدوري أبطال افريقيا.

وقال هشام الذيب المتحدث باسم النادي الافريقي لراديو جوهرة الخاص "يمكن للافريقي أن يستأنف ضد عقوبات الاتحاد الافريقي لكرة القدم في ظرف لا يتجاوز ثلاثة أيام وهذا ما سنقوم به لأن العقوبات المالية ثقيلة على الفريق الذي تفرض عليه غرامة للمرة الثانية."

وتوقفت مباراة الافريقي وضيفه الهلال السوداني بعد أن اجتاحت جماهيره ارض الملعب قبل عشر دقائق من النهاية عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل بهدف لمثله وهو ما يؤهل الفريق السوداني الذي كان فائزا في مباراة الذهاب بهدف دون رد.

وأضاف الذيب "بعد مباراتين في دوري أبطال افريقيا وجد الافريقي نفسه مطالبا بدفع مبلغ قدره 230 ألف دينار (نحو 166 الف دولار) بين عقوبات الاتحاد الافريقي والاضرار التي لحقت بملعب رادس."

ودعا مسؤول الافريقي التونسي جماهير ناديه الى تعلم الدرس مما حصل معتبرا أن العقوبات المالية الثقيلة ستؤثر سلبيا على الفريق.

وتابع "الجانب المضيء أن الفريق سيواصل اللعب في كأس الاتحاد الافريقي لان في حال استبعاده من المسابقة لكان الأمر صعبا لأنه لا يتحمل المسؤولية فيما حصل."

واضاف الذيب "الاتحاد الافريقي وضع في اعتباره الوضع الاستثنائي الذي تمر به تونس بعد الثورة (التي اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي) كما أن موقف الافريقي بعد أحداث مباراته مع الزمالك ساعد على تخفيف العقوبات."

واخفق الافريقي الفائز ببطولة دوري أبطال افريقيا عام 1991 في التأهل إلى دور الثمانية (المجموعتين) للمرة الرابعة على التوالي منذ عودته للمنافسة في البطولة بعد غياب طويل.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر