كتب- كريم سعيد:

تعادل فريق الاهلي للشباب مع ضيفه الداخلية في المباراة الودية التي اقيمت عصر الثلاثاء تحت انظار البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الاول.

وتعتبر هذه المباراة هي لقاء "تحديد المصير" للعديد من لاعبي فريق 21 عام سواء بالنسبة لاستمرارهم داخل النادي او الاتجاه للاستغناء عنهم.

ويأتي في مقدمة هؤلاء اللاعبين كل من مصطفي محمود "عفروتو" وعلاء شعبان واسلام محارب ومصطفي السيد واسلام مظلوم.

وقام جوزيه بمتابعة المباراة من مدرجات ملعب "مختار التتش" من اجل الوقوف علي اللاعبين الذين سيتم تصعيدهم الي الفريق الاول الموسم القادم.

وسيلعب الفريق مباراة ودية اخرى يوم الجمعة امام فريق سبورت اكاديمي ستكون بمثابة الفرصة الاخيرة للاعبين.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر