كتب- كريم سعيد:

سيكون احد المهاجمين البرازيليين هو كلمة السر التي قد تحسم ملف المهاجم الأجنبي الذي يبحث عنه النادي الأهلي ليكون البديل لليبيري فرانسيس دو فوركي الذي ينوي النادي الاستغناء عنه.

وعلم Yallakora.com أن المهاجم البرازيلي الذي يوليه الجهاز الفني للفريق اهتماما بالغا يلعب في احد الأندية البرتغالية التي هبطت خلال الموسم الماضي.

وكان موسم 2010-2011 قد أكد هبوط كل من ناديي بورتيمونينسي ونافال إلي الدرجة الادني في البرتغال.

ويحيط الأهلي المهاجم بسرية بالغة الأمر الذي تعذر خلال تحديد أي معلومات عن اللاعب الذي قد ينوى الأهلي التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وكانت الساعات الأخيرة قد شهدت جدلا واسعا بين الجماهير الأهلاوية حول اللاعب الأجنبي الجديد الذي ينوي الفريق الأحمر التعاقد معه خاصة في ظل الشائعات التي دارت حول كل من البرتغالي نونو جوميز والسنغالي مامادو نيانج وهما اللاعبان اللذان لن يكونا علي رادار الأهلي بأي شكل من الأشكال حسبما أكد المهندس عدلي القيعي مسؤول التعاقدات بالنادي في تصريحات تلفزيونية مساء الجمعة لقناة "مودرن كورة" الفضائية.

ويدخل المهاجم البرازيلي دائرة الترشيحات التي تضم أيضا 3 مهاجمين أفارقة كان قد اكد الكابتن سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالفريق وجودهم تحت منظار الجهاز الفني.

ومن المنتظر أن يعلن النادي الأهلي عن مهاجمه الجديد خلال الأسبوع الجاري حال سارت المفاوضات بشكل ناجح ليحل محل الليبيري فرانسيس دو فوركي الذي تأكد رحيله عن النادي هذا الصيف.

وفشل دو فوركي في إثبات نفسه مع القلعة الحمراء منذ أن انضم إليها في الموسم قبل الماضي بسبب كثرة الإصابات التي تلاحقه وتمنعه من المشاركة في المباريات بشكل ثابت.

الجدير بالذكر أن الأهلي لن يستطيع ضم سوي لاعب أجنبي واحد هذا الصيف كبديل لفرانسيس في ظل تواجد لاعبين أجنبيين آخرين في صفوفه هما السنغالي الجنسية الموريتاني الأصل دومينيك دا سيلفا والجزائري أمير سعيود.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر