كتب – كريم ضيف الله:

أصدر اتحاد الكرة المصري لكرة القدم بيان حول اجتماع الجمعية العمومية الغير عادية المقرر السبت لأندية الدوري المصري التي تدعو الى اسقاط الاتحاد اعتراضا منهم على اوضاع الكرة المصرية في الفترة الاخيرة وعلى المادة 18 في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وجاءت اهم نقاط البيان لتشدد على عدم مشروعية هذا الاجتماع مفندا عدة نقاط لتدعيم هذا الانعدام وهم:

اولاً : ان الاتحاد المصري لكرة القدم لم يكتمل لديه العدد القانوني لكى يدعو لعقد جمعية عمومية غير عادية وذلك طبقاً للائحة والقانون.

ثانياً : ان لوائح الاتحاد الدولي تنص على ان على الاتحاد الوطني التأكد من صحة اجراءات انعقاد الجمعية العمومية من حيث العدد والنصاب وقانونية الاجتماع والتصويت.

كما ان على المدير التنفيذي والسكرتارية العامة للاتحاد التأكد من هوية الحاضرين وصفتهم داخل الاندية وتؤكد لائحة الاتحاد المصري والمعتمدة من الاتحاد الدولي والجهة الادارية على ضرورة ان يكون المندوب عضواً بمجلس ادارة الهيئة ولابد ان يكون هناك قرار مجلس ادارة بتفويضه ولابد من ختم التفويض من الجهة المختصة وهذا ما يؤكد استحالة الاجراءات التي يدعيها البعض.

ثالثاً : تؤكد اللوائح على ان اسقاط العضوية لابد ان يكون بموافقة ثلثي اعضاء الجمعية العمومية غير العادية التي يتم الدعوة اليها واي ادعاء ان القرار بالأغلبية المطلقة غير صحيح لان هناك فقرة تنص على ضرورة مراعاة الاحكام التي تشترط اغلبية خاصة ومنها اسقاط العضوية.

رابعاً : ان هناك حالات مماثلة حدثت في دول اخرى اعاد الاتحاد الدولي الامر للاتحاد الوطني للتأكد والتصديق على صحة الاجراءات.

خامساً : انه لا يجوز لفرد او هيئة ان تفرض مكاناً لعقد الجمعية العمومية دون وجود سند قانوني وبعيداً عن الاتحاد الرسمي الشرعي.

سادساً : تؤكد لائحة الاتحاد الدولي وكذا المحلى على ان الجمعية العمومية تختص بإيقاف أي عضو من اعضاء الاتحاد ينتهك النظام الأساسي للاتحاد ولوائحه المعتمدة من الجمعية العمومية.

ويبرز اسمي الزمالك والاسماعيلي كأبرز الاندية التي ستحضر الجمعية العمومية الداعية لإسقاط اتحاد الكرة المقرر 25 يونيو المقبل.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر