كتب - كريم رمزي:

صرح بارني بيدرو المدرب العام للأهلي ان فريقه حارب للانفراد بصدارة الدوري وحقق ذلك قبل نهاية الدوري بأربعة اسابيع، مشيرا ان تغييرات مانويل جوزيه في الشوط الثاني من لقاء انبي كانت لها نقطة التحول.

وانفرد الأهلي بقمة الدوري للمرة الأولى هذا الموسم بفارق نقطتين عن الزمالك أقرب منافسيه بعد الفوز الصعب على انبي 2-1 ضمن مباريات الاسبوع 25 من مسابقة الدوري الممتاز.

ودفع جوزيه بالثنائي أحمد شكري ودومينيك دا سيلفا بدلا من سيد معوض ومحمد بركات وقت ان كان الأهلي متأخراً بهدف أمام انبي، لينجح الأخير في تسجيل هدف التعديل، ويشارك الأول في صناعة هدف الفوز لمتعب.

واعترف بيدرو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ان الأهلي لم يكن على المستوى المطلوب في الشوط الأول، مضيفا "بين الشوطين تحدث جوزيه مع اللاعبين وطالبهم بالتركيز والابتعاد عن التوتر".

وأضاف "تغييرات جوزيه في الشوط الثاني كان لها نقطة التحول في المباراة، ونجحنا بها في تحويل نتيجة المباراة لصالحنا".

وأشرك جوزيه أيضا بجانب دومينيك وأحمد شكري اللاعب الشاب حسين السيد بدلا من جدو في مركز الظهير الأيسر.
 
وأوضح المدرب العام للأهلي ان سبب توتر لاعبيه لم يكن لتعادل الزمالك الاثنين أمام طلائع الجيش، وانما للضغط الذي قام به لاعبي انبي في وسط الملعب في الشوط الأول.

واكد بيدرو ان لاعبي الأهلي حاربوا لتصدر مسابقة الدوري، واعدا بالاستمرار على نفس الأداء لنهاية الموسم.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر