كتب – أحمد عزيز:

قال المدافع المصري أمير عزمي مجاهد ان نادي ليرس البلجيكي لم يدخل معه في مفاوضات مشيرا إلى انه لا توجد صلة بينه وبين رئيس النادي ماجد سامي.

وكان ماجد سامي رئيس النادي البلجيكي قد أكد في تصريحات تليفزيونية يوم الأربعاء ان مسؤولا باتحاد الكرة عرض عليه خدمات لاعب مدافع إلا ان الخبراء في مصر أخبروه بإنه لاعب صاحب إمكانيات محدودة، على حسب وصف سامي.

وألمح سامي إلى ان المسؤول بالاتحاد يهاجمه لأنه رفض التعاقد مع ابنه في اشارة واضحة إلى عزمي مجاهد مدير إدارة الاعلام باتحاد الكرة وابنه أمير.

وأوضح أمير عزمي في تصريحات لـYallakora.com  إنه كان المقصود بتلك العبارة، مؤكدا انه لا يعرف ماجد سامي ولم يره مطلقا.

وانضم أمير لصفوف فريق استرا بوليش الروماني في مارس الفائت إلا انه لم يجدد تعاقده مع النادي ليعتبر لاعب حر.

وأضاف أمير "انا محترف منذ عام 2004 في العديد من البلاد الاوروبية وحينها كان ماجد سامي يبحث عن قطعة أرض فضاء ليبني عليها ناديه".

وأكمل "يجب ان يكون هناك لغة احترام متبادلة، انا لم أدخل في مفاوضات مع ليرس وكل ما قاله رئيس نادي ليرس هو عار تماما عن الصحة".

واختتم أمير تصريحاته "سأنضم لاحد الاندية المصرية ابتداء من الموسم المقبل".

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر