كتب - هاني عز الدين:

لن يجد لاعبو فريق الاهلي الدعم الجماهيري عندما يستضيفون بملعب الكلية الحربية بالقاهرة فريق الوداد مساء الاحد في افتتاح مباريات مرحلة المجموعات بدوري الابطال الافريقي.

وعقب اسبوع من حسم الاهلي لبطولة الدوري المصري الممتاز للمرة السادسة والثلاثين في تاريخه والسابعة على التوالي يود البرتغالي مانويل جوزيه أن تنطلق الحملة الافريقية النهائية بنفس النجاح المحلي.

وينتاب عشاق القلعة الحمراء بعض القلق بسبب تصريحات البرتغالي الداهية الذي توج باللقب الافريقي اربع مرات مع الاحمر في 2001 و2005 و2006 و2008 بأن الفريق حالياً غير قادر على تحقيق لقب دوري ابطال افريقيا.

وادخل البرتغالي مانويل جوزيه سيد حمدي لاعب الفريق المنضم حديثاً من صفوف بتروجيت لقائمة المباراة تحسباً للاعتماد عليه حال كان بحاجة لهذا من جانب ولاكسابه خبرة المشاركة الافريقية مع الاهلي من جانب آخر.

علماً بأن الترجي التونسي من جانبه نجح في اقتناص التعادل امام مولودية الجزائر على ملعب الاخير مما يمنح الاهلي فرصة تصدر المجموعة الثانية حال تحقيق الفوز في لقاء الاحد.

سيناريو الرجاء 2005

وللمرة الاولى في تاريخ الاهلي يلتقي مع الوداد علماً بأنها المرة العاشرة التي يلاقي فيها فريقا مغربياً فبعد ست مواجهات مع الرجاء فاز فيها الفريق مرة وخسر مرتين وتعادل في 3 مرات ومباراة مع الجيش الملكي فاز فيها ومباراتين مع الحليب حقق الفوز فيهما في 1984 سيكون الوداد هو المنافس المغربي الرابع للاحمر.

ونجد هنا أن الاهلي فاز على الاندية المغربية اربع مرات وخسر مرتين وتعادل في 3، الا أن الرقم السيء للاهلي أنه لم يحقق اي فوز كبير بالبطولة الافريقية على الاندية المغربية وكانت اكبر نتيجة له هي الفوز 1-0 على الرجاء في افتتاح مرحلة المجموعات ايضاً.

وكانت رحلة دور المجموعات لدوري ابطال افريقيا 2005 قد استهلت بهدف شوقي الشهير في مرمى الرجاء ليفك الاهلي عقدة الخسارة امام الرجاء في 1999 و2002 ويمضي قدماً لتحقيق لقب دوري الابطال بعد غياب اربع سنوات.

ورغم الغياب الجماهيري الذي يعاني منه الاهلي امام الوداد فأن الفريق الاحمر يعول على لعب اول واخر مباراة في دور المجموعات على ملعبه  وهو أمر مفيد للغاية في مجموعة صعبة تضم مولودية الجزائر والترجي الرياضي التونسي.

عودة معوض للقائمة

وشهدت قائمة الاهلي لمباراة الوداد التي اعلن مانويل جوزيه مساء السبت انضمام سيد معوض لينفي التقارير التي تحدثت عن قرب رحيله عن القلعة الحمراء عقب خروجه ما بين شوطي مباراة الاهلي وسموحة بالدوري المصري من ارض الملعب دون اذن عقب قيام جوزيه باستبداله.

وليس معوض وحده العنصر العائد بعد غياب للاهلي امام الوداد فهناك ايضاً الموهوب محمد ابو تريكة العائد من الاصابة وصاحب اخر اهداف الاهلي بالدوري المصري في مرمى مصر للمقاصة الاحد الماضي والذي قد يتم منحه فرصة المشاركة امام الوداد كي يعود تدريجيا للمشاركة.

وفي نفس السياق سيعول الداهية البرتغالي على دومينيك دا سيلفا وعماد متعب صاحبا الاهداف الحاسمة للاهلي في مسيرته لتحقيق لقب الدوري المصري رقم 36 في تاريخه.

نذكر بأن البرتغالي مانويل جوزيه خاض 3 مباريات امام الفرق المغربية مع الاهلي لم يخسر خلالها اي مباراة حيث فاز مرتين وتعادل مرة وحيدة.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر