كتب- كريم سعيد:

طلب نادي انبي الحصول علي مبلغ 12 مليون جنيه - ما يقرب من 2 مليون دولار - من النادي الذي يرغب في الحصول علي خدمات صانع العابه وليد سليمان.

وافاد مصدر مقرب من الصفقة رفض ذكر اسمه في تصريحات خاصة لـYallakora.com " طلب انبي الحصول علي مبلغ 12 مليون جنيه من اجل اتمام الصفقة لأي نادي يرغب في شراء اللاعب".

واضاف " رفض انبي مبدأ مبادلة اللاعبين وشدد علي رغبته في اتمام الصفقة بمقابل مادي فقط."

وتتنافس اندية الاهلي والزمالك والمصري علي شراء اللاعب بعدما قدمت عروضا رسمية لنادي انبي خلال الايام الماضية.

من جهته نفي سمير السيد وكيل اعمال اللاعب علمه بهذا الامر بشكل رسمي مشيرا الي انه اذا صحة هذه الانباء فسيكون الامر مبالغ فيه بكل تأكيد.

وقال السيد في تصريحات خاصة لـYallakora.com " ليس لدي علم بالمبلغ الذي طله انبي من اجل اتمام الصفقة وان كنت علي يقين انهم رفضوا مبدأ مبادلة اللاعبين."

واضاف " فكل الاحوال اسعار اللاعبين المصريين داخل مصر اكبر من قيمتهم الحقيقية في السوق الدولي للاعبين وذلك ناتج عن ان الصفقات التي يكون اكثر من نادي جماهيري طرفا فيها يتم تحويلها الي صفقات اعلامية ومزايدات بدون حد."

وتابع " يكفي القول ان ثمن اي لاعب مصري مهما كان اسمه بالنسبة لأي نادي اوروبي يتراوح ما بين 600 الي مليون دولار ولا يمكن ان يزيد عن ذلك."

واكمل " لاعبين مثل حسني عبدربه واحمد فتحي عندما انتقلوا الي اندية اوروبية من قبل لم يتعدوا هذا المبلغ بأي حال من الاحوال."

وشدد السيد علي ان لولا وجود المهندس ماجد نجاتي علي رأس نادي انبي لاعتقد ان هذه الانباء عبارة عن رسالة ضمنية لإفشال صفقة بيع سليمان.

وقال السيد " المهندس نجاتي من اكثر المسؤولين مصداقية في مصر واشهد له بالصراحة والوضوح في التعامل، ولولا وجوده علي رأس منظومة انبي لقلت ان المبلغ المطلوب محاولة لإفشال الصفقة بشكل او بأخر." 

واضاف " اذا صدق الخبر، فسيكون المبلغ المطلوب فوق قدرات الاندية المصرية كلها بما فيها الاهلي والزمالك ولا اعتقد ان اي احد قادر علي دفع هذا المبلغ في اي لاعب مهما كان شأنه."

واكمل " كما ان دفع هذا المبلغ من شأنه ان يعصف بسوق انتقالات اللاعبين في مصر فيما بعد لانه سيصبح نقطة تفاوض لاي لاعب في المستقبل."

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية للكرة السعودية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر