كتب- محمود فهمي:

قرر مجلس ادارة نادى سموحه فسخ تعاقده مع بشير التابعى مدافع الفريق بعد ان وصلت العلاقة بين اللاعب وادارة ناديه الى طريق مسدود. 

كان مسؤولو النادي قد اتخذوا قرراً بإحالة اللاعب للتحقيقات وتوقيع غرامة مالية تقدر بـ20ألف جنيه من مستحقاته بسبب تصريحاته العدائية ضد ادارة النادي وجهازه الفني.

وطالب التابعي تعديل قيمة تعاقده مع النادي الا ان طلبه قوبل بالرفض من الادارة وهو ما تسبب في هجوم اللاعب على ادارة ناديه.

وقال اسماعيل فايد نائب رئيس النادي فى تصريحات خاصة لـYallakora.com " ادارة النادي قررت فسخ تعاقدها مع التابعي حفاظاً على عدم تأزم الامور بينها وبين اللاعب اكثر من ذلك."

وتابع " لا نريد الدخول في اي خصومة مع اي لاعب. علاقتنا جيدة من الجميع ونحرص علي ان لا تنتهي الامور بأزمات."

وكان التابعي قد عقد جلسة مع مسؤولي سموحة انهى خلالها تعاقده وتسوية مستحقاته المالية لدى النادى.

واختتم فايد تصريحاته " التابعي وجه الشكر لإدارة سموحة على الفترة التي قضاها بين جدران النادي الساحلي الذى اعاد له بريقه خلال الموسم المنصرم."

وبات مدافع المنتخب المصري الاسبق قريباً من الانضمام لصفوف مصر المقاصة الذى طلب ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر