كتب- محمود فهمي:

تقدم مسؤولو نادى سموحة صباح الاربعاء ببلاغ رسمي للنائب العام يحمل الرقم 9766 يتهمون خلاله سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بإهدار المال العام بسبب تقاعس ادارته عن تحصيل مستحقات الاتحاد من القنوات الفضائية والتلفزيون المصري وعدم تسديد العائد من حصيلتها لأندية الدوري الممتاز عن الموسم الكروي 2010-2011.
 
وقال الدكتور  اسماعيل فايد نائب رئيس نادى سموحة مقدم البلاغ في تصريحات خاصة لـYallakora.com " تقدمنا صباح اليوم ببلاغ للنائب العام ضد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بتهمة اهدار المال العام ."
 
واضاف " الغرض من التقدم بذلك البلاغ هو الحفاظ على حقوق نادى سموحة وكذلك الامر بالنسبة لباقي اندية الدوري."

وواصل نائب رئيس النادى السكندري " سمير زاهر لم يسع لتحصيل حقوق الاندية التي يعد نادى سموحة واحد منها والبالغة 56 مليون جنيه يستحق منها لدى التلفزيون المصري 38 مليون جنيه بينما يستحق لاتحاد الكرة من القنوات الخاصة 18 مليون جنيه " .مشيرا الي ان زاهر لم يتخذ أي تدابير قانونية تجاه حقوق الاندية.
 
واردف " سموحة يستحق من تلك المبالغ ما يقرب من الـ4 ملايين جنيه ولم يتم تحصيلهم حتي الان."

واشار فايد الى ان ادارة ناديه تسعى لتحصيل مديونياتها لدى الغير حتي لا يتهمها الجهاز المركزي للمحاسبات بإهدار المال العام.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر