الاسماعيلية - شريف عادل:

أكد حسني عبدربه لاعب خط وسط الاسماعيلي جاهزيته التامة للعودة الى تدريبات الدراويش خلال الأيام القادمة فى حالة حل أزمة مستحقاته المالية المتأخرة وحصوله على وعد بذلك.

وقال عبدربه فى تصريحات خاصة لموقع Yallakora.com : "هدفي الأول هو البقاء في النادي الاسماعيلي لذلك لم أتخذ أي قرار طوال الفترة الماضية بالرحيل بالرغم من رحيلى عن معسكر أكتوبر من ثمانية أيام".

وأضاف لاعب خط وسط المنتخب المصري: "أنا فى قمة حزني من رد الفعل منذ مغادرتي لمعسكر أكتوبر فحتى الآن أعاني من تجاهل تام من الجميع وحتى الجهاز الفني بقيادة حسام حسن فحتى الآن لم يقم أحد بالإتصال بي لإبلاغي بأن الأزمة فى طريقها للحل".

وأكمل عبدربه تصريحاته قائلاً: "لا أعلم ماذا أفعل الآن فمازالت متمسك بالاسماعيلي لحبي لهذا الصرح وسأصبر على النادي الاسماعيلي وأتمنى أن تحل هذه الأزمة".

وأتبع: "لو كنت أرغب في الرحيل عن الاسماعيلي لرحلت على الفور بعد رحيلي من المعسكر ولكنني سأنتظر للنهاية".

وأعلن حسني عبدربه أنه سيصبر على النادي الاسماعيلي حتى الأسبوع القادم، مشيراً إلى أنه أتمنى ان تحل الأزمة قبل غلق باب القيد لأن قراره النهائى سيتخذه قبل غلق باب القيد بأيام.

وعبر اللاعب عن عميق غضبه تجاه المهندس يحيى الكومي  قائلاً أنه شخص كاذب ويكفى أنه يكذب على كل اللاعبين بهذا الشكل السىء.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر