كتب - هاني عز الدين - احمد فوزي:

يرى رئيس الأتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر أن القنوات الفضائية تسببت في حالة الاحتقان التي ظهرت بين جماهير الأهلي وقوات الشرطة خلال لقاء كيما أسوان، موضحاً أنه لا يحبذ معاقبة النادي الأهلي.

وحدثت اشتباكات كبيرة بين جماهير المارد الأحمر وقوات الأمن مساء الثلاثاء عقب نهاية لقاء الأهلي وكيما مما أدى لحدوث اصابات بالجملة في كلا المعسكرين.

وقال زاهر في تصريحات خاصة لـYallakora.com: "القنوات الفضائية والمحاكمة الحالية لرموز النظام السابق تسببت في زيادة حالة الاحتقان بين الشعب والشرطة".

وتحدث زاهر عن رغبته في تغيير شكل الأمن الذي يحمي المدرجات بقوله: "أطالب بأن تسمى قوات الأمن التي تحمي المدرجات بأمن 25 يناير وأن يرتدوا ملابس موضوع عليها علم مصر".

وعن توقيع عقوبات على الأهلي بشأن أحداث الثلاثاء: "لا أحبذ أن تتم معاقبة الأهلي فالعقوبات على الأندية تزيد الاحتقان الجماهيري وسأطالبهم بدراسة ما حدث".

ونفى رئيس اتحاد الكرة وصول خطاب رسمي لاتحاد الكرة المصري من وزارة الداخلية لاخلاء المسئولية عن تحمل مسئولية تأمين مباريات الدوري.

وسبق وقامت الداخلية باخلاء مسئوليتها بشأن احداث لقاء الزمالك مع الإفريقي التونسي في دور الـ32 لدوري الأبطال الإفريقي مطلع شهر ابريل الماضي.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر