كتب - وائل منتصر:

يستضيف استاد محمد الخامس بالدار البيضاء مباراة الوداد البيضاوي المغربي ونظيره الأهلي المصري في لقاء لن يقبل القسمة علي اثنين، حيث يحمل شعار "اخدم نفسك بنفسك" قبل جولة من نهاية دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الأفريقي بخلاف تلك المواجهة.

ويدخل الفريقين بطموحات الفوز ولا شيء غيره اذا ما ارادا اكمال المشوار الصعب في تلك البطولة التي يحمل الأهلي الرقم القياسي للفوز بلقبها ست مرات، فصاحب الأرض يأتي في المركز الثاني برصيد 6 نقاط ويأتي بعده الأهلي برصيد 5 نقاط.

وأصبح الترجي الرياضي التونسي متصدر المجموعة الثانية أقرب الفرق الأربعة للتأهل لنصف النهائي بعد فوزه الكبير الذي حققه في الجولة قبل الأخيرة علي ضيفه المولودية الجزائري برباعية نظيفة وودع معها الأخير البطولة رسميا بعد ان توقف رصيده عند نقطتين.

نقاط وصعوبات وحسابات

وتأتي صعوبة المباراة علي الطرفين كونها تتيح الفرصة للفائز بخوض مباراة الجولة الأخيرة بأعصاب هادئة، حيث يستضيف الأهلي الترجي ويحل الوداد ضيفا علي مولودية الجزائر، ومن المقرر ان تقام المباراتان في نفس التوقيت يوم 16 من الشهر الجاري.

ولن يكون التعادل مفيدا للفريقين من الناحية الحسابية، حيث يضعف من فرص الأهلي الذي سيرتفع رصيده الي ست نقاط ويكون مطالبا بالفوز فقط علي الترجي في القاهرة وينتظر نتيجة لقاء الوداد والمولودية.

أما الوداد، فسيرتفع رصيده الي سبع نقاط ليكتفي بالتعادل مع المولودية وينتظر أي هدية من الترجي الذي سيلعب في القاهرة للحصول علي نقطة ليظل متصدرا ويبتعد عن مواجهة اول المجموعة الأولي في نصف النهائي.

أما في حالة خسارة الأهلي، سيكون لقاؤه أمام الترجي مجرد تحصيل حاصل نظرا لتوديعه البطولة بتوقف رصيده عند 5 نقاط وهو ما لا يتمناه لاعبي الأهلي وجماهيره ودائما ما ظهر المارد الأحمر في الأوقات العصيبة واجتاز اختبارات اصعب.

دوكستال يخشي خبرة الأهلي

وأعرب السويسري ميشيل دوكاستال مدرب الوداد عن خشيته من خبرة الأهلي في المعترك الأفريقي الذي دائما ما يجيد التعامل معه وهو ما أشرنا اليه مسبقا، حيث قال " مواجهة الأهلي صعبة كونه يعرف كيف يلعب في المواجهات الخارجية بالإضافة لرغبة الفريق في تحقيق الفوز من أجل التأهل لنصف نهائي البطولة. "

ورغم اعتراف دوكاستال بقوة منافسه، إلا أنه أكد ثقته في لاعبيه أمثال الحارس نادر لمغياري، بالإضافة للجماهير المغربية التي توقع تواجدها بكثافة من أجل الاحتفال بالتأهل علي حساب الفارس المصري.

الفريقان تقابلا في الجولة الأولي علي ملعب استاد الكلية الحربية وانتهي اللقاء بالتعادل 3-3، وتلك النتيجة هي ما أثرت علي موقف الأهلي الحالي، فيما ساهمت في انطلاقة الوداد لاحتلال مركزا متقدما في جدول الترتيب.

جوزيه وروح الفوز

في المقابل، قام البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي بأداء جلسات نفسية للاعبيه من أجل تدعيم روح الفوز فقط في نفوسهم والتشديد علي ان نقاط المباراة الثلاث هي ما ستعطي لهم الدفعة لمواصلة المشوار بنجاح نحو لقب البطولة.

ولعب الأهلي مباراة في دور الـ32 لبطولة كأس مصر وفاز بها علي كيما اسوان برباعية نظيفة، واعتبرت المباراة ضمن استعداداته لمواجهة الوداد المصيرية والتي بدأها منذ عودته بتعادل مخيب في الجولة السابقة من الجزائر.

وبرز خلال لقاء كأس مصر بعض اللاعبين الذين تم تجربتهم استعدادا لمباراة الوداد ومنهم وليد سليمان ورامي ربيعة والوافد الجديد محمد نجيب، حيث قام باراحة العديد من العناصر الاساسية من أجل منحهم فرصة لالتقاط الانفاس قبل موقعة الدار البيضاء.

ويعي جوزيه تماما أن اللقاء مفترق طرق، لذا سيقوم بالدفع بجميع اوراقه التي تمنحه القوة وتعد القوام الرئيسي الذي يعول عليه دائما ومنهم محمد ابوتريكة وحسام عاشور محمد ناجي جدو ووائل جمعة وعماد متعب ومحمد شوقي وسيد معوض.

فيما سيغيب حسام غالي للانذارين ومحمد بركات وأحمد السيد والبرازيلي فابيو جونيور والسيد حمدي للاصابة.

أما الوداد فيعاني ايضا من غيابات مؤثرة منها المهاجم الكونغولي فايريس اندوما للاصابة ولاعب الوسط أحمد أجدو للايقاف.

جدير بالذكر أن تذاكر المباراة قد نفذت جميعها قبل يومين المباراة نظرا للاقبال الشديد من الجماهير الودادية التي قد تشكل ضغطا علي لاعبيها، فيما تواصلت معاناة جماهير الأهلي التي زحفت خلف فريقها في الحصول علي التذاكر.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر