كتب – كريم ضيف الله:

تعادل الأهلي مع الوداد المغربي بهدف لمثله في المباراة التي احتضنها مركب محمد الخامس في العاصمة المغربية كازابلانكا.

وكان الاهلي قد تقدم بهدف لمحمد ناجي جدو في الدقيقة 35 قبل ان يعادل عبد الرحيم كيجان النتيجة للمغاربة مع الدقيقة 46.

وارتفع رصيد الاهلي لستة نقاط في المركز الثالث من المجموعة الثانية الافريقية بينما ارتفع رصيد الوداد لسبعة نقاط في المركز الثاني.

وحافظ هذا التعادل على حظوظ الاهلي في بلوغ الدور التالي اذا ليس امامه سوى الفوز على الترجي بفارق هدفين في المباراة الأخيرة بينهم في دوري المجموعات في القاهرة في ظل توقع فوز الوداد على المولودية في الجزائر بعد أن اصبح الفريق الجزائري بلا أمل في البطولة.

الشوط الاول

بدأ النادي الاهلي بضغط مبكر وهجوم واضح على دفاعات الفريق الودادي استغلالا لسرعات مهاجمه الوحيد دومينيك واختراقات جدو الذي شغل المهاجم الثاني.

ومع الدقيقة التاسعة ينتج الهجوم الأهلاوي تمريرة عميقة من حسام عاشور تضع دومينيك في انفراد مع الحارس المغربي نادر لمياغري الذي يتألق ويشتت الكرة قبل سيطرة السنغالي عليها ، بعدها رد الوداد بتمريرة عميقة مماثلة للمهاجم يوسف القديوي الذي سدد الكرة مباشرة في مرمى أحمد عبدالمنعم الا انها تخرج بفارق سنتيمترات قليلة عن المرمى.

وتسديدة في الدقيقة 21 من ضربة حرة مباشرة من ياسين اكحل يمسكها احمد عادل بثبات بعدها بثلاث دقائق ينفرد دومينيك من ناحية اليمين بالحارس لمياغري الا انه يسددها بغرابة في الاعلى.

بعدها يصطدم خط الوسط الفريقان ببعضهم الآخر ويفشل كلاهما في السيطرة على مجريات المباراة وتتوالى الكرات الطويلة غير ذات فائدة في عمق الدفاعات.

ومع الدقيقة 35 نجح محمد ناجي جدو في تسجيل الهدف الاول للأهلي بعد تمريرة عرضية في عمق الدفاعات المغربية قابلها ابو تريكة بلمسة رائعة براسه للمنطلق من الخلف للأمام محمد ناجي جدو لينجح في لمسها قبل الحارس المغربي وتحتضن الكرة الشباك .

وتسديدة هائلة من ياسين اكحل من على حدود المنطقة في الدقيقة 39 تصطدم بقائم مرمى الاهلي الايمن.

سيطر الوداد على الدقائق الاخيرة من الشوط الاول وسط حذر وتأمين دفاعي للأهلي الذي نجح في انهاء الشوط متقدما بهدف جدو.

الشوط الثاني

ولم تمر لحظات من شوط المباراة الثاني حتى استطاع عبد الرحيم بن كيجان من تعديل النتيجة للوداد بعد ارتقاء رائع لتمريرة عرضية يسارية لم يستطع الحارس الاهلاوي احمد عادل من التصدي لها.

بدأ الأهلي بعد الهدف بدقائق معدودة في استعادة ادائه المنضبط في الشوط الاول وبدأ الثنائي تريكة ودومينيك في الظهور مرة اخرى في وسط الملعب.

ويتألق رامي ربيعة في الدقيقة 55 عندما ينقذ انفراد كامل لمهاجم الوداد محسن ياجور بعد مروره من المخضرم وائل جمعه.

ويطلق ابو تريكة تسديدة هائلة في الدقيقة 58 من يمين منطقة الجزاء الا ان حارس الوداد يردها ولا يستطيع السيطرة عليها ليشتتها دفاعه.

بعدها بثلاث دقائق يكرر دومينيك المحاولة من تسديدة من خارج المنطقة الا ان تألق لمياغري يتواصل ويخرجها بيد واحدة.

وتمريرة في منتهى الذكاء من محسن القديوي في قلب دفاعات الاهلي للمنفرد محسن ياجور وغير المتسلل الا ان جمعه يلحق به وينتج ضغطه مع خروج احمد عادل الذي قابله على وضع اللاعب للكرة دون تركيز خارج المرمى بفارق ملليمترات عن قائم عادل الايسر.

بعدها سيطر الوداد على احداث اللقاء  في ظل تراجع للأهلي مع هبوط واضح في المردود البدني للثنائي حسام عاشور ومحمد شوقي بالاضافة لمحمد ابو تريكة.

ويجري الاهلي تبديله الاول في الدقيقة 78 بخروج دومينيك ومشاركة محمد فضل بدلا منه في تنشيط هجومي من المدير الفني البرتغالي في ظل سيطرة مغربية على وسط الملعب.

وينفذ وائل جمعة اكبر انقاذ له في تاريخه مع النادي الاهلي مع الدقيقة 83 عندما اخرج كرة من على خط المرمى بعد وضع محسن ياجور لكرة من تحت احمد عادل عبد المنعم الا ان المدافع صاحب 35 عاما تنقشع الارض عنه متصديا لها.

ويشارك عماد متعب في الدقيقة 86 بدلا من محمد ناجي جدو وينال ايوب الخالقي انذار بعدها لادعائه السقوط في منطقة الجزاء وسط هجوم مغربي كاسح على الاهلي.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع ينفذ الاهلي اخر تغييراته بخروج تريكة ونزول شهاب الدين احمد بدلا منه.


ويمكنكم زوارنا الأعزاء متابعة المباراة دقيقة بدقيقة من خلال الرابط التالي:

الأهلي والوداد.. دقيقة بدقيقة

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر