كتب – كريم ضيف الله:

أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن نائبه هاني ابو ريدة هو رجل المرحلة القادمة كاشفا النقاب ان سبب الخلاف الذي حدث بينهم في الفترة الأخيرة امور بعض الضغوط الذي ساهم ابناء السوء في تفاقمها.

وقال سمير زاهر في تصريحات للموقع الرسمي لاتحاد الكرة "مجلس ادارة الاتحاد متمسكون بأبو ريدة في موقعه واستمراره في مسيرة العطاء نظراً لخبرته الادارية على المستويين الدولي والأفريقي".

وكان ابو ريدة قد تقدم باستقالته من الاتحاد المصري منذ ما يقرب الاسبوعين لأسباب لم يتم الكشف عنها.

واضاف زاهر " أبو ريدة يعتبر رجل المرحلة القادمة وهو المرشح الانسب والاول لقيادة مسيرة الكرة المصرية نظراً لدماثة خلقه وعلاقاته الطيبة بجميع افراد اسرة كرة القدم ".

ويشغل ابو ريدة بالإضافة لمنصب نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الذي استقال منه عضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

واختتم زاهر "لا صحة لوجود خلاف شخصي بيني وبين ابوريدة ولكن بعض الضغوط مع مساهمة اهل السوء في احداث فجوة سرعان ما تلاشت وانتهت وتفهم ابوريدة كل وجهات ".

يذكر ان تلك الاستقالة تعتبر الثالثة للمهندس هاني ابو ريدة منذ توليه منصب نائب رئيس الاتحاد المصري حيث كان تراجع عن الاستقالتين الماضيتين والذي لم يفصح ايضا عن اسبابهم.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر