كتب – كريم ضيف الله:

قاد حسني عبد ربه لاعب الوسط الدولي فريقه الاسماعيلي في تحقيق فوز كبير على ضيفه بتروجيت بثلاثية لهدف في افتتاحية مباريات الفريقين في الاسبوع الاول من مباريات الدوري العام المصري لموسم 2011/2012.

وشهدت المباراة غياب تام لجماهير الدراويش رغم اقامة المباراة في الإسماعيلية نتيجة لعقوبة لجنة المسابقات.

وشهدت المباراة تألق كبير لقائد الاسماعيلي ونجمه حسني عبد ربه الذي سجل هدفين وساهم في الهدف الثالث.

واحتل الاسماعيلي المركز الأول بصفة مؤقتة في جدول الدوري العام قبل استكمال باقي مباريات المرحلة.

الشوط الاول

بدأ الاسماعيلي المباراة بتصميم واضح على تحقيق الفوز رغم غياب الجماهير عن اللقاء بسبب عقوبة لجنة المسابقات.

وتقدم الفريق الاصفر سريعا في الدقيقة الخامسة من الشوط الاول من تسديدة بعيدة المدى من اكثر من 45 ياردة لحسني عبد ربه قائد الاسماعيلي تحتضن شباك ابراهيم عبد الجواد حارس الفريق البترولي الذي اكتفى بمشاهدة الكرة.

بعدها ينشط الاسماعيلي ويسيطر حماس بعد الهدف على اللاعبين وتصدى حارس بتروجيت لكرة اخرى من أحمد علي ،يستفيق بعدها بتروجيت ويبدأ في تشكيل خطورة نسبية على فريق الاسماعيلي.

هدأت المباراة في الربع ساعة الاخيرة من الشوط الاول مع اغلاق رائع لمدفعي الإسماعيلي للمساحات امام مهاجمي بتروجيت الذين استسلموا لرقابة الدراويش.

الشوط الثاني

جاءت بداية الشوط الثاني مثل سابقه الأول من هجوم مكثف للفريق الاصفر في محاولة لإنهاء المباراة مبكرا عن طريق هدف ثاني كاد ان يتحقق من رأسية مميزة لجوديوين استغل لخلالها عرضية عمر جمال الا ان الكرة تصطدم بالعارضة وخط المرمى وتخرج خارج المرمى وسط مطالبات صفراء باحتساب الكرة هدف.

استمر الهجوم الدراويش الذي يسفر عن ضربة جزاء لصالح احمد صديق ظهير الاسماعيلي بعد سقوطه داخل المنطقة بعد تداخل من اسلام الشاطر ليبرو بتروجيت اضاف عبد ربه عن طريقه الهدف الثاني للفريق الاصفر في الدقيقة 53.

هدأ الاسماعيلي بعد الهدف وسيطر الفريق البترولي على المباراة وكثف هجماته في محاولة لتقليل الفارق على اقل تقدير الا ان عمر جمال استغل تمريرة من ضربة حرة مباشرة لعبد ربه يستطيع ان يحولها بقدمه من داخل منطقة الستة ياردات داخل مرمى عبد الجواد مضيفا الهدف الثالث للفريق الساحلي.

وتصطدم قذيفة يطلقها مرسي عبداللطيف بقائم محمد فتحي حارس الإسماعيلي في اخطر فرص اللقاء للفريق البترولي بالدقيقة 75.

وشهدت الدقائق الاخيرة من اللقاء تناقل للكرة للاعبي الاسماعيلي في محاولة لتضييع شرعي للوقت لكن يفاجئهم محمد كوفي بهدف من راسية في الدقيقة 88 لكن هذا الهدف لم يمنع الدراويش من تحقيق الفوز الاول لهم في الدوري. 

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر