كتب - وائل منتصر:

أصبح في حكم المؤكد أن تنظر لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم في أحداث مباريات الجولة الأولي من مسابقة الدوري المصري الممتاز التي انطلقت يوم الجمعة.

وشهدت مباراتي الأهلي مع حرس الحدود، وغزل المحلة مع المصري أحداثا في مدرجات الملعبين اللذين استضافا اللقاءين الي جانب الغاء المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الاولي.

وكانت مباراة المحلة والمصري التي انتهت بفوز الثاني بثلاثية نظيفة قد شهدت احداثا مؤسفة تخطت حدود الرياضة بعد ان قامت جماهير المحلة التي ملأت استاد الغزل بسب لاعبي فريقها واتهامهم بالتخاذل الأمر الذي الي اشتعال الموقف.

واستمرت تلك الجماهير في ثورتها وقامت باشعال الشماريخ في المدرجات والقاءها علي ارض الملعب وكادت تصيب حامل الراية بعد ان انتقلت لمرحلة القاء الحجارة وكل ما طالته ايديها.

وقام حكم اللقاء محمد فاروق بايقاف المباراة لفترة تخطت الربع ساعة لحين عودة الهدوء خاصة بعد ان قامت اجهزة الامن بتعزيز تواجدها منعا لحدوث اي حادث يعكر صفو المباراة اكثر.

وعقب نهاية المباراة، واصلت الجماهير المحلاوية شغبها وقامت بتحطيم حافلة فريق المصري وهو في طريقه لمغادرة الملعب.

وتكرر نفس الأمر في استاد الاسكندرية خلال مباراة الأهلي وحرس الحدود بلا داع بعد ان قامت جماهير الأهلي باشعال الشماريخ علما بان فريقها ينفذ عقوبة نقل مباراة له خارج ملعبه بعد أحداث كأس مصر.

كما الغي مراقب مباراة الاهلي والحدود المؤتمر الصحفي الذي مقررا له ان يعقد علي هامش المباراة بعد اصرار الأهلي علي وجود الراعي الرسمي له وهو ما يخالف لوائح الاتحاد بوجود الراعي الرسمي للبطولة فقط وهو ما أكد عليه المراقب.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر