الاسكندرية (محمود فهمي):

صبت جماهير نادى الاتحاد السكندري المتواجدة بستاد اكاديمية الشرطة غضبها على حارس مرمى الفريق الهاني سليمان بسبب الهدف الذى منى به مرماه اثناء لقاء الفريق امام الداخلية.

وحملت الجماهير الغاضبة الحارس مسؤولية الهدف الذى احرزه فريق الداخلية عن طريق حمادة يحيى واتهمته بتعمد اهداء الكرة لمهاجمي الداخلية.

وكان الاتحاد السكندرى قد تعادل مع نادى الداخلية الوافد الجديد بهدف لكلا منهما في افتتاح مباريات الفريقين بالدوري الممتاز.

وعلم مراسل Yallakora.com من مصادره ان جماهير النادي التي تواجدت بملعب اتحاد الشرطة قد توجهت نحو غرف خلع الملابس للفتك بحارس مرمى الفريق لولا تدخل الامن والجهاز الفني لحماية الحارس من بطش الجماهير.

ومن جانبه ابدى عبدالشافى ابراهيم مدرب حراس مرمى الفريق رضاؤه التام عن المستوى الذى ظهر به الحارس خلال اللقاء وقال لـYallakora.com " الهانى ظهر بمستوى طيب خلال اللقاء لكنه لم يحسن استغلال احدى الكرات التي تسببت في هدف الداخلية لسوء التقدير".

وتابع مدرب الحراس " ارفض ذبح الحارس لمجرد ارتكابه احد الاخطاء فالخطأ الذى صدر من الحارس جاء نتيجة تسرعه فى التقاط الكرة. الهانى سليمان احسن التصدي للعديد من الكرات التى هددت مرمانا وكانت كفيلة بتفوق الفريق المنافس".

واختتم عبد الشافى حديثه مؤكداً ان مستوى الحراس خلال المرحلة المقبلة سيشهد تغييراً كبيراً.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر