كتب- كريم سعيد:

سيكون النادي الاهلي علي موعد مع مواجهة من نوع خاص للغاية عندما يستضيف الاحد فريق الجونة صاحب اقوي هجوم في الدوري الممتاز حاليا في افتتاح مباريات الاسبوع الثالث للبطولة.

وسينطلق اللقاء في تمام الساعة الـ7:30 مساء بتوقيت القاهرة علي ملعب استاد القاهرة الدولي وسيكون مذاعا علي قناتي النيل للرياضة والفضائية المصرية.

وسيسبق اللقاء اقامة 4 مباريات اخري ستنطلق جميعا في تمام الساعة الـ5:00 مساء حيث سيلتقي كل من سموحة مع ضيفه المقاولون العرب بالإسكندرية، الانتاج الحربي وضيفه المصري البورسعيدي في القاهرة، مصر للمقاصة وضيفه بتروجيت في الفيوم، وادي دجلة وضيفه حرس الحدود في القاهرة.

الاهلي في مواجهة اقوى هجوم بالدوري

علي الرغم من ان مواجهة الاهلي والجونة هي الخامسة في تاريخ لقاءات الفريقين معا في الدوري، الا ان مواجهة الاحد ربما تكون مختلفة تماما عن سابقيها خاصة وانها المرة الاولى التي سيكون علي الفريق الاحمر فعليا توخى الحذر بشكل كبير فيها.

فهذه المرة يدخل الجونة اللقاء بعدما اثبت علي ارض الواقع انه يملك اقوى خط هجوم في المسابقة حتي الان، ليس بسبب اهدافه الـ7 التي احرزها في الاسبوعين الاوليين للمسابقة ولكن بسبب مواصلته نزعته الهجومية في مبارياته الاربعة الاخيرة بواقع اثنتين في الكأس وآخرتين في الدوري.

ففي بطولة كأس مصر الاخيرة، خاض الجونة لقاءين امام اسمنت اسيوط والزمالك في الدورين الـ16 والثمانية، تمكن في الاولى من احراز 3 اهداف قبل ان يحرز اثنين في مرمى العملاق الابيض وصيف البطولة فيما بعد.

وفي الدوري، تأخر الجونة بنتيجة 3-1 امام انبي منذ الدقيقة 49 من عمر اللقاء، ومن بعد هذه الدقيقة حاصر الفريق القادم من محافظة الغردقة بطل كأس مصر الاخير محاصرة تامة في منطقة جزاءه حتي ادرك التعادل في النهاية بنتيجة 3-3.

وفي الاسبوع الماضي، فجر ابناء المدير الفني انور سلامة اقوي مفاجأة في البطولة حتي الان عندما التهموا الاسماعيلي بنتيجة 4-1 في 65 دقيقة فقط وكان بإمكانهم زيادة الغلة فيما تبقي من دقائق بالمباراة ولكنهم اكتفوا بالرباعية.

وطالما كان الفريق هو صاحب اقوى هجوم في البطولة، سيكون منطقيا ان تكون صفوفه ضامة لهداف الدوري وهو النيجيري منسواه بوبا والذي تمكن من احراز 4 اهداف في الدوري حتي الان بواقع اثنين في انبي واثنين في الاسماعيلي.

الفوز الكبير علي الدراويش، اعطي الفريق الاصفر دفعة لا مثيل لها بكل تأكيد قبل مواجهة الاهلي في استاد القاهرة ووسط جماهيره المتحفزة والتي مازالت لم تفق من صدمة التعادل امام بتروجيت في السويس 2-2 بعدما كانت الـ3 نقاط في متناول ايدي لاعبيها.

فربما يكون الاهلي قد قدم منذ بداية الدوري اداء مرضيا من جهة السرعة والضغط الا ان لاعبيه مازالوا يفتقدون للتركيز للحفاظ علي تقدمهم، ففي لقاء بتروجيت كان بإمكان الفريق الاحمر الاجهاز علي منافسه في اكثر من مناسبة بعد تقدمه بنتيجة 2-1.

فبعد فرص عديدة لعماد متعب وعبدالله السعيد ومحمد ابوتريكة، دفع الاهلي ثمن هذه الفرص غاليا عندما خطف المدافع المجتهد محمود سمنة هدف التعادل للفريق البترولي والذي منحه اول نقطة له في الموسم.

النتيجة السلبية في السويس القت بظلالها علي تجهيزات الاهلي للقاء الجونة، فالبرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق رفض اعطاء اللاعبين اي راحة عقب عودتهم الي القاهرة وتدرب الفريق منذ اليوم التالي للقاء بتروجيت وحتي اليوم الذي سبق لقاء الجونة.

وبناء علي هذه التحضيرات، اختار جوزيه قائمة من 18 لاعبا لمواجهة الجونة كان ابرز الملاحظ فيها هو عودة المهاجم السنغالي دومينيك دا سيلفا ليحل محل المصاب وليد سليمان وخروج الظهير الايسر احمد شديد قناوي لأسباب فنية.

الجونة ايضا لن يكون مكتملا الصفوف خاصة بعدما تأكد غياب مهاجمه عرفة السيد الذي اضطر لوضع الجبس في قدمه نظرا للاصابة التي لحقت به مؤخرا.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر