كتب - كريم رمزي:

سيكون الأهلي مطالبا بالوصول لثغرة داخل فريق الاتحاد السكندري لعبور أحزانه بعد تعادلين متتاليين أمام بتروجيت والجونة، فيما يدخل زعيم الثغر هذه المباراة أملا في مواصلة نتائجه الإيجابية التي يحققها منذ بداية الدوري.

ويلتقي الفريقان في الخامسة مساء الجمعة على استاد الجيش ببرج العرب في الاسكندرية ضمن مباريات الجولة الرابعة من مسابقة الدوري الممتاز.

ويتساوى الأهلي والاتحاد في عدد النقاط قبل هذه المباراة - التي سيديرها تحكيميا محمد فاروق - برصيد خمس نقاط بالفوز في مباراة والتعادل في مباراتين.

تحت الضغط

ويدخل الأهلي هذه المباراة تحت ضغط كبير بعد الظهور بمستوى غير جيد في الثلاث مباريات الذي خاضهم الفريق في الدوري حتى الان بفوز غير مقنع على حرس الحدود في الاسبوع الأول والتعادل مع بتروجيت والجونة على التوالي.

البرتغالي مانويل جوزيه – أحد أهم المدربين الأجانب في تاريخ الأهلي – ومعشوق الجماهير الحمراء هو احد أكثر المعرضين للضغط في هذه المباراة بعد ان واجه هجوم شديد من الاعلام وأيضا من عاشقيه لعدم ظهور الفريق بالمستوى المأمول في المباريات الماضية.

ورغم ذلك، أنصف الاسباني خوزيه ماكيدا المدير الفني للاتحاد منافسه في مباراة الجمعة، وقال في تصريحات سابقة لـ Yallakora.com "جوزيه من أفضل المدربين الأجانب الذين جاءوا لمصر".

ويبقى انصاف لاعبي الأهلي لمدربهم التاريخي هو الفيصل في مباراة الاتحاد لرفع سهام النقد عنه في ولايته الثلاثة للفريق الأحمر.

لذلك سيعتمد جوزيه على لاعبيه "الكبار" والقدامى لهذه المواجهة بعد ان اعاد لاعبيه "الصغار" لفريق الشباب باستثناء رامي رابيعة، وضم 19 لاعباً هم: أحمد عادل، شريف إكرامي، محمد نجيب، وائل جمعة، رامي ربيعة، سيد معوض، أحمد شديد، أحمد فتحي، محمد شوقي، حسام غالي، معتز إينو، محمد أبو تريكة، وليد سليمان، عبد الله سعيد، فابيو جونيور، جدو، عماد متعب، دومينيك دا سيلفا، السيد حمدي.

واعتبر البعض ان استبعاد جوزيه للاعب وسطه حسام عاشور أمر يقترب من "المفاجأة"، في الوقت الذي كان يتوقع فيه البعض عودته للتشكيل الاساسي على حساب محمد شوقي أو حسام غالي.

وأكد بيدرو بارني المدرب العام للأهلي ان الجهاز الفني يعلم تماما صعوبة مواجهة الاتحاد وسط جماهيره في الاسكندرية.

مواصلة التقدم

وعلى الجانب الاخر، يمني خوزيه ماكيدا مدرب الاتحاد النفس باستمرار نتائجه الإيجابية مع الفريق بعد تعادلين مع الداخلية والاسماعيلي، وفوز كبير على انبي – بطل كأس مصر – بثلاثية نظيفة.

وحشد ماكيدا معظم نجومه لهذه المباراة وعلى رأسهم المهاجم العراقي مصطفى كريم ولاعب الأهلي المعار مصطفى عفروتو، وضم معهما كلا من: الهانى سليمان وأحمد المحرات والسيد فريد ومصطفى صلاح ومحمد فوزى ومحمود رمضان ومصطفى مشير وأحمد صبرى والغانى فرانسيس وإبراهيم الشايب وأحمد زكريا وصمويل كيرا ومحمود سمير ورامى ربيع ومحمد المرسى وأحمد جلال.

ومثلما أشاد المدير الفني الاسباني بمنافسه في الأهلي مانويل جوزيه، أشاد البرتغالي بيدرو المدرب العام للفريق الأحمر بماكيدا، قائلا في تصريحات لـ Yallakora.com "الاتحاد أقوى هذا الموسم مع ماكيدا".

وسيفتقد ماكيدا متعة منافسة الأهلي من أرض الملعب، بعد قرار ايقافه مباراتين والصادر من لجنة المسابقات لإشارته للحكم الرابع في مباراة الاسماعيلي بتقاضي رشوة.

وتمثل المباراة بالنسبة لناشئ الأهلي مصطفى عفروتو أهمية خاصة، حيث انه اعتبارها فرصة للرد على كل من شككوا في قدراته وقت ان كان يلعب لفريق الأحمر، فيما لن يحظى زميله محمد طلعت بهذه الفرصة لاستبعاده بسبب أسباب فنية.

ويبقى التذكير ان عفت السادات رئيس نادي الاتحاد قد رصد مكافأة تحفيزية قدرها 10 ألاف جنيه لصاحب هدف الفوز في الأهلي.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر