كتب - كريم رمزي:

أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ان عقوبة الأهلي بخوضه مباراة الاسماعيلي في الاسبوع السابع لمسابقة الدوري لا رجعة فيها.

وكانت مجموعة أولترا أهلاوي قد اعلنت في بيان رسمي انها ستخترق عقوبة الجبلاية وستتواجد في مدرجات مباراة الاسماعيلي.

وقال زاهر في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com "لا تراجع عن العقوبات التي وقعت على الأندية سواء الأهلي أو الزمالك، لكننا سنحاول خلال الايام القليلة المقبلة الوصول لحل يرضي جميع الأطراف".

وأضاف "من جانبي قدمت اكثر من مبادرة للحل، بالاجتماع مع وزير الداخلية ووزير الاعلام ومسئولي الاندية ولكن يبدو ان الجماهير في المقابل لا تبدي نفس المرونة".

وكان الأهلي قد عوقب بخوض مباراتيه أمام الداخلية والاسماعيلي بدون جماهير، وكذلك الحال بالنسبة للزمالك الذي سيلعب أمام اتحاد الشرطة والمصري بدون مساندة جماهيرية بسبب اصرار جماهير الفريقين على اشعال الشماريخ في المباريات معتبرين ان هذا الفكر يخص الجماهير دون تدخل الإداريين.

واعرب رئيس اتحاد الكرة عن قلقه على مستقبل المسابقة مؤكدا ان الدوري بهذه الطريق لن يكتمل، أو سيلعب بإكمله بدون جماهير.

وعن مباراة الداخلية وتواجد بعض من أعضاء "أولترا اهلاوي" بالقرب من المدرجات، قال زاهر "هذه مسئولية الأمن فمن جانبنا اتخذنا القرارات، ولكننا سنبحث هذا الأمر في اجتماع لاحق".

ونفى زاهر ان يكون جزاء اختراق عقوبة اللعب بدون جماهير هو خصم نقاط من الفريق الذي تقوم جماهيره بهذه الواقعة، مؤكدا في ختام حديثه "كل هذا الكلام سابق لأونه لأننا نبحث الان عن الحل وليس التصعيد".