الاسكندرية (محمود فهمي):

منح الإسباني خوان خوزيه ماكيدا المدير الفني لفريق الكرة بنادي الاتحاد السكندري راحة سلبية للاعبي فريقه لمدة 48 ساعة على ان يستأنف الفريق تدريباته الخميس.

وكان الفريق قد فشل في تحقيق الفوز على ملعبه ووسط جماهيره امام فريق وادى دجلة وتعادل دون اهداف  في اطار مباريات الاسبوع السادس من مسابقة الدوري الممتاز.

واكد ماكيدا ان فترة توقف بطولة الدوري جاءت بمثابة الفرصة لالتقاط الانفاس لفريقه بعد خوضه لست جولات متتابعة ببطولة الدوري.

وحقق نادى الاتحاد 6 نقاط من فوز وحيد و3 تعادلات بينما نال الفريق هزيمتين امام النادي الأهلي بهدفين والمقاصة بخماسية.

وقال الإسباني لـYallakora.com " على الرغم من عدم تفضيلي لفترات التوقف الطويلة التي تؤثر بالسلب على اداء اللاعبين الا انه يفضلها في بعض الاحيان لكونها فرصة لالتقاط الانفاس علاج المصابين والوقوف على الاخطاء والسلبيات التي يعانيها الفريق". 

ويسعى ماكيدا ومعاونه خوان انطونيوا لاستغلال فترة توقف بطولة الدوري لإقامة فترة اعداد جديدة للاعبي الفريق يتم من خلالها الارتقاء بالمستوى الفني والبدني قبل استئناف بطولة الدوري من جديد.

وكشف ماكيدا "جارى الاتفاق حالياً مع عدد من الاندية لخوض عدد من المباريات الودية للوقوف خلالها على اداء لاعبي الفريق واعطاء فرصة لمن لم يشاركوا خلال الفترة الاخيرة ".

وتابع الإسباني ان اهم النقاط التي سيم التركيز عليها خلال فترة التوقف الحالية هي انهاء ازمة العقوبات المقررة على اللاعبين خاصة وانه يريد ان ينصب تفكير لاعبيه على الملعب فقط دون اشكاليات لأنه لا يعقل ان يذهب لاعب للحصول على راتبه الشهري ليجد رصيده صفر.

واختتم الإسباني تصريحاته مؤكداً على انه سيحرص على علاج بعض الاخطاء الدفاعية التي يقع فيها مدافعي الفريق والتنبيه على المهاجمين بعدم اضاعة الفرص التي تأتى لهم لاسيما وان الاهداف تأتى من انصاف الفرص.