(وكالة الأنباء الأسبانية):

أدرجت مجلة (تايم) الأمريكية ذائعة الصيت اسم نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي الى جانب شباب ثورة 25 يناير في مصر ضمن 32 مرشحا للفوز بلقب شخصية عام 2011.

واعتبرت المجلة ميسي مثلا أعلى وقدوة للشباب على المستويين الرياضي والاخلاقي، لذا توجب خوضه المنافسة على اللقب مع نخبة من رموز الفن والسياسة، في حين امتدحت شجاعة وتحضر الشباب المصري خلال ثورتهم التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأشادت المجلة العريقة بالدور الذي لعبه قائد منتخب التانجو وهداف فريق برشلونة في الحفاظ على متعة كرة القدم في عالم لا يعترف سوى بالماديات والاتجار بكل شيء، كما أنه ساهم في الترويج لكرة القدم في الولايات المتحدة بعد تزايد مبيعات قمصانه الرياضية بين الاطفال والمراهقين الأمريكيين، وفقا لما نشرته صحيفة (ماركا) الرياضية.

ومن المنتظر أن يتم الاعلان عن اسم الفائز في ال16 من ديسمبر المقبل، كما طرحت المجلة على موقعها الالكتروني إمكانية التصويت لصالح أحد المرشحين.

ويبرز من بين المرشحين للجائزة الشباب المتطوعين لإغاثة المتضررين من كارثة فوكوشيما النووية في اليابان، بجانب الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والراحل ستيف جوبز مؤسس شركة "آبل" والممثل الأمريكي شارلي شين والرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس كان.

يذكر أن الناشط المصري البارز وائل غنيم فاز في أبريل الماضي بجائزة الشخصية الأكثر تأثيرا في العالم من بين 100 شخصية عالمية التي قدمتها نفس المجلة الأمريكية، كما تصدرت صورة شباب الثورة المصرية غلاف المجلة لأكثر من مرة هذا العام.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر