القاهرة (وكالة الانباء الاسبانية):

 قالت جريدة (ماركا) الإسبانية في تعليقها على لقاء منتخب مصر والبرازيل الودي الذي انتهى الاثنين بفوز "السامبا" على الفراعنة بهدفين نظيفين في قطر، أن المدير الفني الأمريكي لأبطال أفريقيا، بوب برادلي ستكون أمامه "مهمة صعبة" في المستقبل مع فريقه.

وقالت الجريدة أن برادلي، الذي كانت مباراة البرازيل أول لقاء يخوضه المدرب مع الفريق، سيتعين عليه "العمل كثيرا لجعل المنتخب المصري أكثر قدرة على المنافسة".

وأشارت إلى أن منتخب البرازيل لم يواجه "مقاومة كبيرة" من جانب نظيره المصري خلال اللقاء الودي الذي أقيم في العاصمة القطرية الدوحة.

وأبرزت أن البرازيل نجحت في تحقيق الفوز بسهولة على الرغم من غياب نجومها ألكسندر باتو ونيمار وجانسو وروبينيو.

واعتبرت الجريدة أن "المستوى الذي ظهر به المنتخب المصري خلال اللقاء يؤكد أنه منتخب في عملية اعادة بناء كاملة".

وأشادر الصحيفة في نفس الوقت إلى أن المنتخب البرازيلي لم ينجح في بداية المباراة في تخطي السواتر الدفاعية التي أقامها الفراعنة.

وقالت (ماركا) أن منتخب مصر طوال الشوط الأول لم يكن حتى قادرا على تخطي نصف ملعبه وأن أكثر ما اهتم به كان محاولة "تنظيم عملية تحمل الضغط البرازيلي".

وأضافت الصحيفة أنه بعد نزول البرازيلي دودو إلى أرض الملعب فإنه كاد يصيب الجانب الأيسر للمنتخب المصري بالـ"جنون" بسبب سرعته وتحركاته.

ومن ناحية أخرى قالت صحيفة (أوليه) الأرجنتينية الرياضية أن مصر "لم تقدم مستوى كبير" أمام البرازيل، التي لم تتألق هي الأخرى على حد تعبيرها، بل اكتفت بالسيطرة على الكرة.

وأشارت الجريدة إلى أن الحماس غاب عن طرفي المباراة التي وصفتها بأنها "كانت هادئة وتحمل كل صفات اللقاءات الودية".

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر