(وكالة الأنباء الأسبانية):

قاد الموهبة الصاعدة ماريو جوتزه فريقه بوروسيا دورتموند اليوم السبت لتحقيق فوز ملحمي بمعقل غريمه بايرن ميونخ، أليانز أرينا، في قمة مباريات الدوري الألماني الممتاز لكرة القدم في جولته الـ13.

وغاب المصرى الدولى محمد زيدان مهاجم دورتموند عن التشكيلة الأساسية والأحتياطية لفريقه.

وأشعل فوز دورتموند، حامل لقب البوندسليجا، المنافسة على اللقب بعد أن قلص الفارق مع العملاق البافاري الى نقطتين بفوزه بالنقطة 26 بالتساوي مع بوروسيا مونشنجلادباخ.

وتلقى ميونخ الخسارة الثالثة في البطولة بعد هزيمتي هانوفر ومونشنجلادباخ والثانية على ملعبه هذا الموسم ليثير مخاوف جماهيره من قدرته على حسم اللقب الذي بات سهل المنال في الجولات الماضية.

جاء الشوط الأول هادئا في مجمله وانحصر فيه اللعب في منتصف الملعب، وانعدمت الخطورة على المرميين باستثناء تسديدة طائشة للفرنسي فرانك ريبيري بمحازاة مرمى دورتموند (ق18) وأخرى لكيفن جروسكروتز كاد يتقدم بها للضيوف برأسية استغل بها عرضية للياباني المتألق كاجاوا (ق27) لكن الدفاع البافاري كان لها بالمرصاد.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان السيطرة والهجمات، فشكل ماريو جوتزه جبهة هجومية نارية على مرمى اصحاب الأرض ليرد على تسديدات ريبيري وماريو جوميز المتلاحقة.

ونجح جوتزه الملقب بـ"ميسي الجديد" في ترجيح كفة حامل اللقب بتسجيل هدف اللقاء الوحيد من تبادل رائع للكرة مع كاجاوا أنهاه بتسديدة أرضية سكنت شباك مانويل نوير (ق65).

وشن الفريق البافاري سيلا من الهجمات في محاولات غير مجدية لادراك التعادل كان أقربها لريبيري وجوميز وتوماس مولر وتوني كروس، ولكن دورتموند حافظ على رباطة جأشه وصلادة دفاعه حتى انتهت المباراة بالنتيجة التي ابتغاها.

وفى باقى المباريات قاد الثنائي الهولندي كلاس بان هونتلار والإسباني المخضرم راؤول جونزاليس فريق شالكه لاكتساح ضيفه نورنبيرج برباعية نظيفة، سجل منها الأول هدفين، فيما أحرز قائد ريال مدريد السابق هدفا واختتم الرباعية الصاعد لويس هولتبي.

واحتفظ شالكه بموقعه في المركز الثالث بعد ان اقتنص النقطة 25 ، في حين تجمد رصيد نورنبيرج عند 12 نقطة في المركز الـ15.

وأكد مونشنجلادباخ جدارته بوصافة البوندسليجا حين أمطر شباك فيردر بريمن بخماسية بيضاء، في مباراة شهدت تألق اللاعب الصاعد ماركو ريوس بعد تسجيله "هاتريك"، فيما شارك بمهرجان الاهداف زميليه باتريك هيرمان وخوان أرانجو.

وقلص مونشنجلادباخ الفارق بينه وبين المتصدر بايرن ميونخ الى نقطتين فقط بعد أن رفع رصيده الى 26 نقطة، وذلك قبل أن يخوض العملاق البافاري مباراة القمة مع حامل اللقب بوروسيا دورتموند في وقت لاحق اليوم.

وحقق فولفسبورج فوزا مفاجئا على ضيفه هانوفر 96 برباعية مقابل هدف واحد بفضل ثنائية البوسني المخضرم حسن صالح حميديتش وهدفي كريستيان تراش والكساندر مادلونج.

وارتقى فولفسبورج الى المركز الـ12 بعد أن ظفر بالنقطة 16 ، متأخرا بخمسة مراكز عن هانوفر السابع الذي توقف حسابه عند 19 نقطة.

وأنقذ ستيفن ريسينجر فريقه فرايبورج من الخسارة على ملعبه امام هيرتا برلين بعد أن سجل هدف التعادل في الدقيقة الاخيرة من اللقاء.

وكان برلين قد تقدم بهدفين سجلهما أدريان جوستافو راموس وبيتر نيماير قبل أن ينجح ريسينجر في تسجيل هدفين متتاليين أهدى بهما فريقه نقطة كانت في مهب الريح.

واكتفى فرايبورج بحصد النقطة 11 التي هوت به الى المرتبة الـ16 في أول مراكز الهبوط، بينما تمركز هيرتا برلين في منتصف الجدول بـ17 نقطة في المركز العاشر.

وكانت مباراة كولن وماينز في نفس الجولة قد تأجلت الى أجل غير مسمى بسبب محاولة الحكم باباك رافاتي الانتحار.