كتب- كريم سعيد:

عاد صباح الاحد الفريق الاول للنادي الاهلي الي التدريبات اليومية، فيما اقترب لاعب خط وسط الفريق محمد شوقي من الشفاء من اصابته في الوقت الذي قد لا يحتاج فيه مدافع الفريق الشاب رامي ربيعة للتدخل الجراحي في اصابته.

وقال الموقع الرسمي للنادي الاهلي ان الفريق ادى مرانا قويا صباح الاحد تحت قيادة المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه حيث اشتمل المران علي فقرات الاحماء والجري حول الملعب.

ويعتبر التدريب هو الاول للاعبين بعد فترة راحة طويلة دامت 10 ايام كاملة بسبب مواجهة المنتخب المصري الودية امام البرازيل الاخيرة.

من جهة اخرى، اكد الدكتور ايهاب على طبيب الفريق ان لاعب خط وسط الفريق محمد شوقي اقترب من العودة الي التدريبات بعد شفاءه بنسبة 90% من الشد في العضلة الضامة الذي كان يعاني منه.

وادى اللاعب تدريبا تأهيليا صباح الاحد تحت اشراف طارق عبد العزيز أخصائي التأهيل حتى يعود للمشاركة فى التدريبات الجماعية خلال الايام القليلة القادمة.

واخيرا، يرى طبيب الفريق ان المدافع الشاب رامي ربيعة قد لا يحتاج الي تدخل جراحي في لإصابة التي يعاني منها في ظهره.

واكد علي ان الاشعة التي اجراها اللاعب اثبتت ان حالته مستقرة حيث يعاني من ارتخاء في كيس الغضروف بين الفقرتين الرابعة والخامسة.