متابعة (أحمد خليل):

قال محمد يوسف المدرب المساعد للأهلي انه شعر لأول مرة بأهمية صوته بعد ان أدلى به صباح الاثنين في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية المصرية لعام 2011.

وأعرب يوسف في تصريحات خاصة لـ Yallakora.com عن سعادته الكبيرة للمشهد الجماهيري الذي شاهده في دائرة المعادي، وقال "لمست سعادة كبيرة من الأشخاص المتواجدين للتصويت، كون معظمهم يشارك لأول مرة في عملية الانتخابات".

وأضاف "تعامل الجميع بنظام كبير في اللجنة التي تواجدت بها في ظل تواجد أمني غير مكثف من قوات الشرطة ورجال الجيش".

ورفض المدرب المساعد للأهلي الكشف عن القوى السياسية أو الاشخاص الذين منحهم صوته، تنفيذا لقرار الأهلي بمنع الدعاية لأحد القوى السياسية.

وشدد يوسف "حتى لو خسر الذي رشحتهم لمجلس الشعب فأتمنى التوفيق للفائزين، وإذا فاز من اختارتهم ولم يؤدوا المطلوب منهم، فلن انتخبهم مرة أخرى".

من جانبهم، ينتظر وائل جمعة ومحمد فضل لاعبا الأهلي والدكتور إيهاب علي طبيب الفريق المرحلة الثانية من الانتخابات للمشاركة.

واتفق الثلاثي على ان الانتخابات البرلمانية من شأنها اعادة الاستقرار مجددا في البلاد، مؤكدين على ثقتهم في نجاح الانتخابات ووصول الأصلح لكرسي مجلس الشعب.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر