(وكالة الأنباء الأسبانية):

أعرب جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن تأييده لإقامة بطولة كأس العالم للأندية عام 2012 شمال شرقي اليابان، المنطقة التي تضررت جراء زلزال مارس الماضي، بعد أن زار اليوم السبت مقاطعة مياجي، إحدى أكثر مقاطعات البلاد تضررا جراء تلك الكارثة.

وقال السويسري بعد أن زار مركز كرة القدم الذي يموله الفيفا في مدينة ماتسوشيما، فضلا عن مناطق أخرى في مياجي: "إنني أؤيد تماما استخدام أحد الملاعب -استاد سينداي يعد أحد الاحتمالات- (لهذا الهدف) رغم أننا سنقرر أيها الأكثر ملائمة كي لا يؤثر على إقامة البطولة".

ويسع ملعب "يورتيك سينداي"، معقل نادي فيجالتا سينداي، 20 ألف متفرج، وهو من أكبر استادات المنطقة، إلى جوار استاد مياجي الواقع في مدينة ريفو.

وأوضح بلاتر في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن الفيفا فكر في إقامة البطولة شمال شرقي اليابان هذا العام، إلا أنه اختار نهاية الأمر إقامتها على استاد "تويوتا ناجويا" والملعب الدولي في يوكوهاما، وكلاهما في وسط البلاد.

وقال بلاتر "هذا العام كان علينا أن نواصل إقامتها في هاتين المدينتين، لكن في العام المقبل الاحتمالات مفتوحة. وأنا واثق من أننا مع
اللجنة المنظمة المحلية وصديقي جونجي (أوجورا رئيس الاتحاد الياباني) سنجد حلا".

وأعرب رئيس الاتحاد الدولي عن تأثره بالأضرار التي تسببت بها كارثة 11 مارس في المنطقة التي زارها اليوم.

وقال "تبدو المنطقة كما لو كانت تدمرت جراء الحرب، رغم أن دمارها كان بسبب الطبيعة".

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر