(وكالة الأنباء الأسبانية):

اتخذت رابطة الدوري السويسري الممتاز قرارا مفاجئأ بالاعلان عن شرعية التعاقدات الست التي أجراها نادي سيون والتي تسببت في طرده من بطولة دوري أوروبا.

وتعرض النادى السويسرى لعقوبة من الاتحاد الدولي (فيفا) بمنع إبرام صفقات جديدة لفترتي انتقالات متتاليتين، بسبب ضمه للحارس المصري عصام الحضري الذى كان متعاقدا بالفعل مع الأهلي المصري.

وخرق سيون العقوبة وأشرك ستة لاعبين جدد لا يحق لهم اللعب في البطولة امام سلتيك الاسكتلندي، ليخالف قوانين (ويفا) وتشطب نتائجه في البطولة قبل ان يستأنف النادي السويسري الحكم.

وتعد هذه الخطوة نقطة تحول في القضية المثيرة للجدل على الساحة الرياضية، حيث انحازت بذلك رابطة الدوري السويسري الى نادي سيون في صراعه المحتدم مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث اعتبرت الرابطة ان استبعاد سيون من دوري أوروبا نتج عن "خطأ تقني لا دخل للنادي فيه"، بحسب ما ذكرته تقارير رياضية اليوم.

ورفضت رابطة الدوري السويسري اعتراضات خمس فرق، من أصل عشرة، برفض اللعب امام سيون بسبب هذه الواقعة، وهي فرق: لوزان وثون وزيوريخ ولوزيرين وبازل.

وأفادت رابطة الدوري الممتاز أن هذا الخطأ التقني انتقل الى سجلات الاتحاد السويسري ومنه الى الويفا الذي سجل اسماء اللاعبين الست في قوائم بطولة دوري أوروبا دون مسئولية على نادي سيون.

وأبدى نادي سيون تفائله بعد تأييد رابطة الدوري الممتاز، بداع ان الويفا لا يمكنه الغاء مشاركته الأوروبية طالما لم توقع عليه عقوبة محلية.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر