كتب- كريم سعيد:

نفي النادي الاهلي بشكل رسمي ان يكون بصدد فتح تحقيق مع مديره الفني البرتغالي مانويل جوزيه بشأن قضية هروب المهاجم الشاب احمد حسن "كوكا" والذي يحتفط النادي بكامل حقوقه فيه.

وقال اللواء محمود علام مدير عام النادى الأهلى أنه ما أثير فى وسائل الإعلام مؤخراً والخاص بقضية هروب الناشئ أحمد حسن كوكا غير حقيقى بالمرة ولا توجد أى شبهات على اى فرد بالنادى.

وكانت بعض التقارير الصحفية قد اتهمت بعض من مسؤولي الاهلي من بينهم جوزيه بالضلوع في تسهيل انتقال كوكا لنادي ريو افي البرتغالي.
واكد علام انه لم يتم اتخاذ أى إجراء أو أى تحقيقات مع مانويل جوزيه أو أى من العاملين بالنادى كما ذكرت هذه التقارير.

وأشار اللواء محمود علام أن النادى قام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأن هروب الناشئ "كوكا" وتم تكليف محامى النادي السويسري مونتيرى لمتابعة ملف القضية وكذلك تم مخاطبة الاتحاد البرتغالي بواسطة الاتحاد المصري لكرة القدم.

واضاف علام ان النادي علم ان الاتحاد البرتغالي قام بتسجيل اللاعب كهاو مشددا علي ان الاهلي سيتخذ كافة الاجراءات القانونية حال تم تحويل تسجيل اللاعب لفئة المحترفين.

ونوه علام الي ان جوزيه قام بمقاضاة احد السماسرة البرازيليين والذي كان السبب الرئيسي في اقحام اسمه في القضية مشيرا الي ان القضاء البرتغالي اصبح الفيصل بينهما الان.

وشدد علام أن الاهلي لن يفرط فى أى من حقوقه تجاه كوكا مستشهدا بقضية هروب أحمد مجدى لاعب الفريق السابق والمصري البورسعيدي الحالي إلى نادى بانيونوس اليونانى عام 2004 حيث رفض النادي التنازل في حقوقه التي تحصل عليها في نهاية عام 2011 وبعد مرور سبع سنوات كاملة.

وحصل الاهلي على حكم نهائي من الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" بتعويض بمبلغ 268.333 ألف يورو يضاف إليها فوائد تأخير 5% بالإضافة الى عقوبات على النادى اليوناني فى حالة التأخير فى سداد العقوبة.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر