كتب- محمود فهمي:

اكد احمد الشناوي حارس مرمى النادى المصري البورسعيدى والمنتخب الأوليمبي انه باق ضمن صفوف فريقه لنهاية الموسم الجاري مشيراً الى انه سيخوض تجربة الاحتراف بمجرد حصوله على بطولة سواء مع ناديه او مع منتخب بلاده.

وقال اللاعب فى تصريحات ابرزها الموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم " مستمر مع المصرى لنهاية الموسم واتمنى تحقيق بطولة مع سواء مع ناديي او مع المنتخب الاوليمبى."

واضاف " لا اريد التفكير في الاحتراف وسجلي خال من البطولات".

واشار اللاعب الى انه يتمنى ان يحل محل عصام الحضرى فى حماية عرين المنتخب المصري فى حالة اعتزال الحارس المخضرم الكرة حيث قال " اتمنى بالطبع ان احل محل الحضرى ولكن فقط في حالة اعتزاله، فهو يعد الحارس رقم واحد الان فى مصر وسيظل الاوحد فعلى الرغم من مرور الحضري ببعض المشكلات الا اننى على يقين تام من عودته مرة اخرى لحراس مرمي المنتخب."

ويرى الشناوى الحائز على جائزة افضل حارس فى بطولة الامم الافريقية تحت 20 عاماً ان الأمريكي بوب برادلى يعد مدرباً ذو فكر كروى جيد لاسيما وانه حقق نتائج ايجابية مع منتخب بلاده حيث قال " برادلى مدرب ذو فكر جيد وحقق نتائج ايجابية مع المنتخب الامريكى والجميع يضع عليه امال كبيرة فى ان يقود المنتخب لبطولة كأس العالم والتأهل لأمم افريقيا 2013."

وكشف الحارس الشاب عن ان اولى مشاركاته امام المنتخب البرازيلي كانت نقطة تحول فى حياته حيث قال " مشاركتي امام المنتخب البرازيلي فى اول مباراة لى ضمن صفوف المنتخب المصري الاول كانت صعبة للغاية وشعرت خلالها بالخوف والرهبة التي زالت مع مرور الوقت حينها. تلك المباراة نقطة تحول في حياتي".

واشار حارس مرمى المصري البوسعيدي الى ان عام 2011 كان عاماً حافلاً بالإنجازات له على المستوى الشخصي حيث حصل خلاله على برونزية كأس الامم الافريقية تحت 20 عام بجنوب افريقيا والتأهل لبطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عام بكولومبيا التي اجاد ت خلالها بشكل لافت للأنظار اضافة الي برونزية كأس افريقيا تحت 23 عام والتأهل الي اولمبياد لندن 2012.

واختتم الحارس الشاب حديث متمنيا ان يحقق المنتخب الأوليمبي المصري نتائج ايجابية خلال اولمبياد لندن مشيراً الى ان هذه البطولة تعد الاخيرة لأبناء هذا الجيل.

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر