الدوحة (أ ف ب):

أكدت لجنة الرقابة على المنشطات في دورة الالعاب العربية الثانية عشرة التي تستضيفها قطر حتى 23 الجاري وجود 14 حالة ايجابية، منها 9 نال أصحابها ميداليات ذهبية.

وكانت وكالة "فرانس برس" كشفت استناداً الى مصادرها ثبوت الحالات ال14 مساء الاثنين ومعظمها في رياضة كمال الأجسام، مع الاشارة الى توصية بحل الاتحاد العربي لهذه اللعبة.

وأعلنت اللجنة الطبية في بيان لها "اكتشاف عدد من المخالفات لأنظمة مكافحة المنشطات بلغ عددها 14 مخالفة سجلت بحق اللاعبين، وتقرر الغاء أي ميدالية أو جوائز أو نتائج من التي تحصلوا عليها أثناء المنافسة، وسحب بطاقة اعتماد كل منهم واستبعادهم من الدورة".

وتابع البيان "كما تمت احالة قضية كل رياضي أو رياضية الى المنظمات الرياضية الدولية المختصة ذات العلاقة لتنفيذ القرارات واستكمال الاجراءات النظامية".

وأشار البيان الى أنه "تم التعاقد مع المختبر السويسري لفحص العينات والتي بدأ برنامج جمعها في الرابع من ديسمبر مع بدء وصول اللاعبين الى القرية الأولمبية وحتى يوم 17 الجاري، وتم اخذ 402 عينة داخل المنافسات وخارجها".

والحالات التسع المتعلقة بالميداليات الذهبية هي: 7 في كمال الأجسام و2 في الجودو.

وتتوزع حالات كمال الأجسام على أربعة قطريين هم وحيد السويدي (وزن تحت 70 كلج) ووليد مال الله (وزن تحت 75 كلج) وجلال الرياشي (وزن تحت 85 كلج) وكمال عبد الرحمن (وزن تحت 90 كلج)، وعلى مصريين هما محمود الفضالي (وزن تحت 80 كلج) ومصطفى عبد العزيز (وزن تحت 100 كلج)، وأردني هو محمد الخالدي (وزن 65 كلج).

وتعود الميدالية الذهبية الوحيدة التي أبقي عليها في مسابقة كمال الأجسام الى المصري عطية الشعلان في وزن فوق 100 كلج.

أما في الجودو، فإن الحالة الأولى تتعلق بالمصري محمود جاب الله التي أعلن عنها قبل أيام في وزن دون 100 كلج، والثانية تتعلق بالمغربي صفوان عطاف في وزن دون 81 كلغ.

وهناك ثلاثة حالات أخرى ايجابية في رفع الأثقال لكل من الأردني حسني مروح (برونزية وزن تحت 75 كلج)، والعراقي احمد جبار (فضية وزن تحت 70 كلج)، والبحريني عبد العزيز بومجايد (برونزية وزن تحت 70 كلج).

فضلاً عن حالة ايجابية في رياضة رفع الأثقال تتعلق بالاماراتية عائشة البلوشي التي نالت فضية وزن 58، وأكدها رئيس الوفد الاماراتي عبد المحسن الدوسري الذي أصدر بياناً أوقف فيه اللاعبة.

والحالة رقم 14 تتعلق بلاعب كرة السلة العراقي حسن السيمرلي.