(القاهرة):

اتفقت وزارة الداخلية مع الاندية الجماهيرية علي تقنين دور مجموعات الاولترا التابعة لهذه الاندية عن طريق وجود ادارت متفرغة للتواصل الدائم مع المجموعات.

واجتمع اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية بمكتبه الاحد مع رؤساء الأندية الجماهيرية، الأهلي، الزمالك، الإسماعيلي، المصري، الاتحاد السكندري، وغزل المحلة لبحث آليات يتوافق عليها الأندية واتحاد الكرة وروابط المشجعين.

حضر الاجتماع أحمد أنيس وزير الإعلام، ود. عماد مصطفى حمزة رئيس المجلس القومي للرياضة، واللواء صفى الدين بسيوني ممثلا للاتحاد المصري لكرة القدم.

وخلال اللقاء أشاد رؤساء الاندية بجهود رجال الشرطة في تامين المباريات واصرارهم على استكمال بطولة الدوري العام انطلاقا من حرصهم على توفير الامن والامان للمواطنين في الشارع المصري وداخل مدرجات كرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية الاولى في مصر.

كما أكد وزير الداخلية  خلال اللقاء على أن سياسة الوزارة في المرحلة الحالية ترتكز في المقام الأول على خلق مناخ رياضي ودى يليق بسمعة مصر ومكانتها الدولية، وأضاف وزير الداخلية أن الروابط التشجيعية وشباب "الاولترا" بكافة الاندية هم جزء من نسيج الشعب المصري ويمثلوا فئة من الشباب الواعي المتحضر بما يضفونه من رونق جمالي وأساليب تشجيع متميزة، مشيرا الى أنهم قادرين على منع اندساس أي عناصر دخيلة عليهم تحاول تشويه صورتهم والتأثير على المناخ الرياضي الشريف.

ومن جانبه أشار أحمد أنيس وزير الإعلام إلى ضرورة إيجاد آليات تنسيقية يتوافق عليها الأندية واتحاد الكرة وروابط المشجعين، بينما أكد الدكتور عماد مصطفى رئيس المجلس القومي للرياضة أن الجهاز على استعداد كامل لتقديم كل الدعم والمساندة للأجهزة الرياضية وروابط المشجعين وشباب الاولترا بما يحقق الصالح العام للرياضة المصرية.

وناشد وزير الداخلية جميع وسائل الإعلام والإعلام الرياضي بضرورة الالتزام بالمعايير الموضوعية والدقيقة والبعد عن أساليب التضخيم التي قد تؤدى إلى إثارة المشاعر بين جماهير الأندية المختلفة، والتركيز على بث مقومات التشجيع والتنافس الرياضي الأمثل.

وفى نهاية الاجتماع اتفق اللواء وزير الداخلية مع المشاركين في الاجتماع على  إنشاء إدارات متفرغة بالأندية للتواصل مع جماهيرها من الروابط المشجعة وشباب الاولترا، وإيجاد آلية بالتنسيق معهم لمشاركتهم مع رجال أمن الأندية وأجهزة الشرطة في تأمين المدرجات وتسهيل عمليات دخول وخروج مشجعيهم، والتأكد من الالتزام بمقومات الروح الرياضية والتنافس الشريف في التشجيع ولحل أي مشاكل أو معوقات خاصة بهم.

كما اتفقوا على تشجيع الدعوة التي وجهها شباب اولترا النادي الإسماعيلي لعقد لقاء لممثلي شباب الاولترا بالأندية المختلفة على مستوى الجمهورية لإيجاد صيغ توافقية بينهم لأساليب التشجيع الرياضي الأمثل، بالإضافة الى مناشدة اتحاد الكرة بضرورة التناسب في العقوبات التي توقع على الأندية وبصفة خاصة في مجال عقوبات إقامة المباريات بدون جمهور أو توقيع عقوبات مالية لا تتناسب مع حجم المخالفات وإيجاد صيغ توافقية مع الأندية تتناسب والمرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.