كتب-وسام مصطفى:

أكد ياسر عبد الرؤوف حكم مباراة غزل المحلة والأهلي أنه يحمد الله لمرور أحداث المباراة المؤسفة على خير، مشيراً إلى أنه رأى الموت بعينيه، ومشدداً في الوقت ذاته على الوعى التام لجمهور المحلة.

وأشار عبد الرؤوف في تصريحات تليفزيونية إلى أنه رأى الموت بعينيه لولا تدخل الجيش والشرطة معه لكانت حدثت كارثه.

وكانت مباراة الأهلي والمحلة قد توقفت في الدقيقة 53 نتيجة اعتراض لاعبي المحلة على خلفية احتساب حكم المبارة هدف للاهلي رغم عدم استقرار الكرة في المرمى نتيجة قطع في شبطة فريق الغزل.

وأضاف "ذهبت لحماية حامل الراية من الاعتراضات، فهاجمني الجميع بصورة مؤسفة للغاية".

وأوضح الحكم أن البعض يريد حدوث فتنة طائفية بين الشعب والجيش، والشرطة والجيش، ومن ثم بين الأندية وبعضها البعض وهو ماحدث في لقاء الغزل والأهلي.

واجتاح جماهير المحلة ملعب اللقاء بعد ذلك وحاولت استفزاز جماهير الاهلي التي اكتفت بالتشجيع حتى تمكنت قوات الامن من السيطرة على الوضع بعدها بربع ساعة.