تقرير – محمد يسري مرشد:

قررت لجنة المسابقات بالإتحاد المصرى لكرة القدم إيقاف أحمد مجدى لاعب غزل المحلة مباراتين على خلفية إعتراضه على الحكم ياسر عبد الرؤوف فى محاولة لإثناءه عن قراره بإحتساب الهدف الثانى للأهلى فى المحلة.

وجاء إيقاف مجدى بداعى السلوك غير الرياضى وهو ما لم يظهر حيث إعترض اللاعب بشكل عادى على الحكم فى محاولة لإلغاء هدف تعادل الأهلى.

وكان مجدى قد تعرض برفقة زميليه عمرو رمضان وسامح علي إلى هجوم ضارى بسبب عدم إعترافهم بصحة الهدف وكأن قانون كرة القدم قد تحول إلى قانون كرة السلة ينص على إعتراف اللاعب بخطأه لحكم لمباراة والجماهير عن طريق رفع يده.

واستشهد البعض بواقعة من 33 عام بطلها لاعب الزمالك السابق على خليل الذى ألغى هدف التعادل لفريقه فى مباراته ضد الإسماعيلى عام 1978 بعد سؤال حكم المباراة عن صحة الهدف وليس بمبادرة من على خليل .

وتقول الوثائق أن علي خليل سدد في اتجاه مرمي الإسماعيلى لتدخل الكرة المرمي من خارج الشباك و يشير الحكم احمد بلال الي منتصف الملعب محتسبا هدف التعادل للزمالك اثر اشارة من مساعده ثم اعترض لاعبو الإسماعيلى و علي رأسهم علي ابو جريشة و طلب من الحكم فحص الشباك وبالفعل ذهب الحكم الي الشباك و فحصها وطلب الحكم علي خليل و سأله عن صحة الهدف فاجاب خليل " لا مش جول يا كابتن دي من برة".

وتؤكد هذه الواقعة أن خليل - رغم موقفه النبيل الذى لم يتكرر كثيراً فى ملاعب الكرة المحلية والعالمية – لم يبادر بإلغاء الهدف من نفسه ولكن بعد اعترضات وفحص الشباك ثم سؤال حكم المباراة.

أما الموقف الذى لا يتكرر هو مافعله كوستن لازار لاعب نادي رابيد بوخاريست الروماني الذى بادر ورفض احتساب ضربة جزاء لصالحه واشار للحكم بعدم صحتها دون أن يطلب أحداً منه ذلك.

وكان الموقف السابق هو استثناء وليس قاعدة ولم يتكرر فى عالم كرة القدم بشكل خاص أوالرياضة بشكل عام ، لذا يجب الإعتراف أن موقف مجدى ورمضان وعلي لم يختلف عن نظرائهم فى مصر والعالم.

ففرنسا صعدت إلى كأس العالم 2010 بيد هنرى وماردونا أحرز هدف بيده مع الأرجنتين وقلده ميسى مع برشلونة وألاف اللاعبين حول العالم حصلوا على ضربات جزاء ومخالفات عن طريق التحايل على الحكام الذى يعتبر بمثابة جزء من لعبة كرة القدم وليس غشاً أوسرقة  كما يدعى البعض.

فأخطاء الحكام واردة ولا يوجد فريق أو منتخب فى العالم لم يخسر أو يفوز بخطأ تحكيمى ، فخطأ الحكم هو جزأ من كرة القدم كما أن التحايل هو الأخر جزءاً من اللعبة يعاقب عليه القانون اللاعب بالإنذار كما أن الإعتراض بدون السب أو الضرب يعاقب عليه اللاعب بالإنذار وليس الإيقاف لمباراتين .

فيديو تحايل اللاعبون على الحكام بدون إعترفات