كتب - هاني عز الدين:

أبرزت الصحافة الهولندية والبلجيكية الركلة الخلفية المزدوجة التي حاول ثنائي الزمالك احمد حسام (ميدو) واحمد حسن تسديدها معاً خلال لقاء بتروجيت الثلاثاء.

ونجح ميدو في الحصول على الكرة وتأهب للعب ركلة خلفية مزدوجة لكنه وجد الصقر يسددها خارج المرمى.

من جانبه قال موقع "اي دي" الهولندي أن حسن بدا مثل العدو المتربص بميدو عند محاولته تسديد الكرة مما جعل ميدو يبدي استيائه.

بينما تحدث موقع قناة "ار تي ال" البلجيكية عن اللعبة بقوله: "احمد حسن لاعب اندرلخت السابق حاول التحرك للعب الكرة بضربة خلفية لكنه وجد ميدو يقوم بنفس الفعل لتخرج الكرة بعيدة ويخسر الفريق نقطتين بالتعادل 1-1."

وتحدثت الصحيفة عن الفترة التي قضاها حسن في صفوف اندرلخت : "لقد أمضى وقت رائع خلال ارتداءه لقميص اندرلخت."

اما صحيفة "اتش ال ان" البلجيكية فأوضحت : "ميدو لاعب جنت السابق وحسن لاعب اندرلخت السابق قاما بلعب ركلة مثيرة خلال تعادل فريقهما مع بتروجيت."

وأشارت مجلة "سو فووت" الفرنسية عن الركلة التي سددها ميدو صاحب هدفين للزمالك في 3 مشاركات له حاول احراز هدف فوز فريقه على بتروجيت لكن احمد حسن صاحب الـ178 لقاء دولي كعميد للاعبين المصريين تداخل معه في تسديد الكرة.

وفي نهاية تقريرها أشارت الصحيفة إلى ان "ميدو وحسن ليسا اوليف وتوم" وهما بطلا التسديدة المزدوجة بحلقات المسلسل الياباني "كابتن ماجد" ويعرفان في الترجمة العربية للمسلسل بالاخوين شوقي.

وسبق لحسام الاحتراف في صفوف جنت الهولندي من 2000 إلى 2001 بينما لعب الصقر لاندرلخت في الفترة من 2006 لـ2008.

بينما لعب ميدو لاياكس في الفترة من 2001 حتى 2003 ثم على سبيل الاعارة في صيف 2010 لينضم لصفوف اوليمبيك مارسيليا في 2003.

الركلة المزدوجة لميدو والصقر