كتب - محمد يسري مرشد:

سحق الأهلى منافسه طلائع الجيش بثلاثة اهداف نظيفة فى المباراة الى جمعت الفريقين مساء الخميس على استاد القاهرة فى إطار مباريات الأسبوع الـ 12 من بطولة الدورى الممتاز.

افتتح أهداف الأهلى احمد فتحى فى الدقيقة العاشرة عن طريق تسديدة اصطدمت بمدافع الجيش سامح حسن وعزز محمد ناجى "جدو" النتيجة لمصلحة أصحاب الارض فى الدقيقة 17 وأحرز محمد ابوتريكة الهدف الثالث فى الدقيقة 53 من زمن المباراة عن طريق ضربة جزاء.

وارتفع رصيد الأهلى بعد الفوز إلى 26 نقطة ليستعيد المركز الثانى من إتحاد الشرطة بينما توقف رصيد طلائع الجيش عند 9 نقاط فى المركز الرابع عشر.

قدم الأهلى مباراة رائعة على مدار شوطى اللقاء وحاصر فريق طلائع الجيش فى معظم أوقات المباراة معتمداً على الهجوم الشامل من الجبهة اليمنى بقيادة أحمد فتحى نجم اللقاء وأحمد شديد قناوى المتألق والثلاثى الهجومى وليد سليمان وجدو وعبد الله السعيد ومعهم المايسترو أبوتريكة.

وطبق الأهلى طريقة لعب برشلونة الأسبانى بالإعتماد على لاعبى الوسط فى الهجوم وبدى وأن الأهلى يلعب بطريقة 3\1\6\\0 بوجود ثلاثى فى الدفاع وأمامهم حسام عاشور كلاعب إرتكاز ثم 6 لاعبين فى الوسط يتبادلون الهجوم.

 هجوم شامل

دخل الأهلى المباراة بأسلوب الهجوم الشامل وبدا الضغط مبكراً عن طريق رباعى خط الوسط وليد سليمان وعبد الله السعيد وجدو ومعهم من جهة اليسار أحمد شديد قناوى ليضيع الأهلى فرصة خطيرة فى الدقيقة 5 عن طريق جدو الذى لعب رأسية رائعة ارتدت من القائم قبل أن يتابعها جدو وينقذها حارس الجيش عماد السيد.

اسفر ضغط الأهلى المبكر عن الهدف الأول للفريق الأحمر فى الدقيقة 10 والذى جاء عن طريق تسديدة لأحمد فتحى ظهير الاهلى فى أول ظهور هجومى له حولها سامح حسن مدافع طلائع الجيش فى مرماه ليحرز الأهلى هدفه الأول .

استمر الضغط الأحمر على دفاع الطلائع وتعددت الهجمات على مرمى حراس الطلائع عماد السيد ومن إحداها استطاع جدو أن يسجل الهدف الثانى فى الدقيقة 17 برأسية رائعة مستغلاً عرضية أكثر من رائعة لزميله أحمد فتحى الذى فتح جبهة هو الأخر توازى جبهة أحمد شديد الهجومية .

تدخل فاروق جعفر المدير الفنى طلائع الجيش فى محاولة لإيقاف الزحف الأحمر وأجرى تغييره الاول ودفع ببابا أركو بدلاً من مارينو.
واصل الأهلى هجومه الشامل عن طريق فتحى فى الجبهة اليمنى وشديد فى اليسرى وأبوتريكة وعبد الله السعيد وسليمان من العمق وشكل الخماسى خطورة بالغة على مرمى عماد السيد .

ظهر طلائع الجيش لأول مرة فى مناطق الأهلى الهجومية  فى الدقيقة 32 عن طريق كرة طولية فى عمق دفاع الأهلى كادت تسفر عن هدف الطلائع الأول بسبب الخروج الخاطىء من شريف إكرامى إلا أن الكرة مرت بجوار القائم.

يجرى الأهلى تغييره الأول بخروج حسام عاشور للإصابة ونزول محمد شوقى ، ويستمر على الجانب الأخر جرأة طلائع الجيش ويضيع صلاح أمين فرصة أخرى مرت بجوار القائم الايسر لمرمى شريف إكرامى .

يسقط عبد الله السعيد فى الدقيقة 41 داخل منطقة جزاء طلائع الجيش ويطالب بالحصول على ضربة جزاء إلا ان الحكم رؤوف الحوشى منح عبد الله السعيد إنذار بداعى التحايل .

لم تحمل الدقائق المتبقية من الشوط الاول أى جديد حيث استمر الهجوم الأهلاوى وسط تراجع لاعبى الجيش لينتهى الشوط الأول بتقدم الاهلى بهدفين نظيفين.

إمتلاك وتعزيز النتيجة

ظهر الجيش بشكل مغاير مع بداية الشوط الثانى وضغط على الاهلى عن طريق أيمن حفنى صانع ألعابه الذى تحرك كثيراً بحرية فى وسط ملعب الأهلى .

يسقط جدو داخل منطقة جزاء فى الدقيقة 7 من الشوط الثانى ويحصل على ضربة جزاء ينبرى لها محمد أبوتريكة ويحرز الهدف الثالث للأهلى.

يمتلك الأهلى رويداً رويداً زمام الأمور عقب إنتفاضة الجيش المؤقتة فى بداية الشوط الثانى ويضيع وائل جمعة فرصة أخرى ثم يجرى جوزيه تغييره الثانى فى الدقيقة 68 بنزول محمد بركات بدلاً من محمد ابوتريكة ويرد فاروق جعفر المدير الفنى للجيش بالدفع بالمهاجم محمد زكى بدلاً من صلاح أمين.

يجرى جوزيه تغييره الثالث فى الدقيقة 71 ويدفع بالبرازيلى جونيور بدلاً من جدو وتهدأ المباراة بعد إستسلام لاعبو طلائع الجيش والهدوء الذى طغى على أداء الأهلى.

يقطع وليد سليمان الهدوء الذى اتسم به القاء ويسدد بقوة يتألق عماد السيد فى التصدى لها ثم يجرى جعفر تغييره الثالث والأخير بنزول أحمد عمران بدلاً من أيمن حفنى.

تمر الدقائق المتبقية وسط محاولات من الأهلى وإستسلام تام من لاعبى طلائع الجيش لتنتهى المباراة بفوز الاهلى بثلاثية نظيفة .

لمتابعة المباراة دقيقة بدقيقة يرجى الضغط على الرابط التالي:

الاهلي والجيش..دقيقة بدقيقة

أهداف المباراة