كتب - هاني عز الدين:

يلتقي فريق الاهلي مع بايرن ميونخ الالماني وديا يوم السبت في اطار المباراة الودية التي ستقام على ملعب الريان بمدينة الدوحة القطرية.

وتأتي المباراة في اطار تحضير العملاق البافاري للدور الثاني للدوري الالماني الممتاز ودور الـ16 لدوري الابطال الاوروبي امام بازل السويسري وربع نهائي كأس المانيا.

وجاءت المباراة الودية عن طريق احد الشركات التسويقية التي اقترحت اسم النادي الاهلي على الجانب الالماني وهو الامر الذي لقى قبولاً من العملاق البافاري.

ويريد البرتغالي مانويل جوزيه ونظيره يوب هاينكس في الاستفادة من اللقاء من عدة جوانب.

الاهلي اقوى منافس في فترة التحضير

اذا نظرنا لمباريات فترة الاعداد الشتوية للعملاق البافاري سنجد أن المارد الاحمر هو اقوى الفرق التي سيلاقيها ارين روبين ورفاقه.

فالفوز الساحق 13-0 للبافاري على السيلية القطري الخميس ان دل على شيء فيدل على ضعف المنافس وعدم امكانية وضعه كمحك للفريق الذي يستضيف ملعبه نهائي دوري الابطال الاوروبي في مايو المقبل.

ويواجه بايرن ميونخ بعد الاهلي منتخب الهند يوم الاثنين المقبل في رحلة قصيرة لنيودلهي.

واذا قمنا بالنظر لنتائج منتخب الهند سنجد انه خرج من تصفيات كأس العالم التمهيدية بالخسارة 5-2 امام الامارات مما يعني أن مواجهة الاحمر ستكون الاصعب في تحضير الشتاء لبايرن.

الاهلي للاستمتاع

من جانبه يخوض البرتغالي مانويل جوزيه ولاعبيه المباراة من اجل الاستمتاع وعمل لقاء جيد يليق بالعملاق الاحمر ومكانته الاوروبية.

ويريد الاهلي محو السجل السيء امام فرق اوروبية كبيرة في الفترة الاخيرة وكان اخرها الخسارة 4-1 امام برشلونة بويمبلي في صيف 2009.

وعلق مانويل جوزيه على اللقاء بأنه فرصة للاستمتاع ولعب لقاء ممتع ومثير في ظل الاجواء الرائعة التي تجرى فيها من جانب وعدم وجود اي ضغط عصبي من جانب آخر.

وعانى الاهلي من وجود ضغط امام الفرق العالمية التي يلاقيها منذ الفوز التاريخي 1-0 على ريال مدريد الاسباني في اغسطس 2001.

اما بيدرو مساعد المدرب مانويل جوزيه فشدد على ان اللقاء لن يلعب من اجل التسلية ولكن اكد استعداد كافة اللاعبين للمباراة الصعبة.

عودة روبين وشفايني

يمثل معسكر الدوحة فرصة كبيرة للمدرب يوب هاينكس لعودة الثنائي الخطير ارين روبين وباستيان شفاينشتايجر قبل انطلاق لقاءات الدور الثاني للبوندزليجا ومواجهتي بازل في دوري ابطال اوروبا وكأس المانيا.

وتعرض شفايني للاصابة في مطلع نوفمبر الماضي امام نابولي في الذراع مما تسبب في ابعاده عن الفريق حتى الآن.

وسبق وشدد شفايني على انه كان يريد العودة للمباريات قبل انتهاء الدور الاول وهو الامر الذي لم يتحقق.

من جانبه نجح روبين في هز شباك فريق السيلية في ودية 13-0 الخميس ويسعى هاينكس للاعتماد على روبين في رحلة الوصول لنهائي دوري الابطال الاوروبي.

وكان لروبين دوراً رائعاً في وصول بايرن ميونخ لنهائي سنتياجو بيرنابيو في 2010 قبل الخسارة 2-0 امام انترناسيونالي الايطالي.

ويؤكد روبين ان معسكر الدوحة هام للغاية خاصة بعد تعرضه لاصابتين خلال الدور الاول للموسم الحالي.

جوزيه وهاينكس

وسيكون لقاء الاهلي وبايرن فرصة لمواجهة ثالثة بين مانويل جوزيه ويوب هاينكس اللذان التقيا كمدربين ليوناي دي ليريا وبنفيكا في موسم 1999-2000.