الدوحة (كريم سعيد):

اكد العراقي سالم علوان وكيل اعمال البرازيلي فابيو جونيور مهاجم النادي الاهلي ان علاقته منقطعة تماما بروي نجل البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الاحمر نافيا من جهة اخرى ان تكون له اي علاقة بصفقة انتقال لاعب الاهلي الشاب احمد حسن "كوكا" الي فريق نافال البرتغالي.

وقال علوان في تصريحات خاصة لمراسل Yallakora.com في الدوحة علي هامش لقاء الاهلي وبايرن ميونيخ الالماني الودي السبت " علاقتي منقطعة بروي منذ فترة طويلة ولا يوجد اي تعاون مشترك بيننا علي الاطلاق".

واضاف " كل من يحاول الربط بأسمي في اي عمل مع روي غير صحيح علي الاطلاق."

وكانت اتهامات عديدة قد وجهت مؤخرا الي علوان بالتعاون مع جوزيه وروي في اجبار الاهلي علي شراء فابيو جونيور اضافة الي مساعجتهم لكوكا للانتقال الي نافال جراء نسبة من الصفقة.

وعن هذه الاتهامات قال علوان " لا استيطع ان اصف هذا الكلام سوى بالكذب، فأنا لم اعمل مع الاهلي سوى في صفقتين فقط هما احضار جوزيه للفريق في عام 2001 والثانية هي التعاقد مع فابيو جونيور."

واضاف الوكيل العراقي بحسم " حتي اغلق ملف جونيور هذا تماما،؟ اؤوكد ان اللاعب لا يملك اي وكيل اخر غيري وكان ظهور احد الوكلاء البرازيليين اثناء الصفقة سببا في ابعاد اللاعب لبعض الوقت."

واكمل " عقد جوينور مع الأهلي قيمته 1.2 مليون دولار على 3 سنوات أي 400 ألف دولار في الموسم بينما كان يحصل في نافال على 120 ألف يورو في الموسم أي ما يزيد عن 150 ألف دولار بالإضافة لمقدم العقد ليزيد اجمالي ما كان يحصل عليه عن 200 ألف دولار، وبما أن الأهلي أراد ضمه فقد توصلنا الى هذا العرض المُرضي للطرفين لتتم الصفقة."