كتب - هاني عز الدين:

يسعى نادي الزمالك للثأر من الخسارة 2-1 امام انبي في نهائي كأس مصر 11 اكتوبر الماضي عندما يلتقي الفريقين يوم الجمعة ضمن الجولة السادسة عشر للدوري المصري الممتاز.

وللمواجهة عدة محاور ومواجهات من نوع خاص بين الفريق البترولي الذي نجح في ان يكون اول المتفوقين على زمالك المعلم بالاضافة لانها المواجهة الاولى بين بطل الدوري في 2010 مع الاهلي حسام البدري وبطل افريقيا مع منتخب مصر في نفس العام حسن شحاتة.

ولكن المواجهة المقرر لها الجمعة تختلف عن لقاء اكتوبر الماضي فسيغيب عنها مختار مختار اول من يهزم المعلم في نهائي وستشهد عودة حسام البدري لمواجهة الزمالك.

واذا كان البدري نجح في ان لا يخسر امام الزمالك وحسام حسن وقت توليه مسئولية الاهلي فأن نصف الرقم تم كسره بخسارة انبي امام المصري الذي يقوده حسام حسن 1-0 بهدف عبدالله سيسيه في اول لقاء للعميد.

زمالك شحاتة

اذا نظرنا لصفقات الزمالك في شتاء 2012 سنجد ان المعلم كان الاكثر انجازاً ونجاحاً من ضم نور السيد إلى الكاميروني موندومو مروراً بلاعب انبي السابق اسلام عوض.

ومع التأكيد بأن الزمالك كان في حاجة لصفقات جديدة في الشتاء فأن هناك أندية منافسة كانت في حاجة لترميم الدفاع ولم تقم بما قام به الزمالك.

ولو كان هناك حديث عن نجاح زمالك ممدوح عباس رئيس النادي العائد لمنصبه في ابرام صفقات فأن الجماهير لا تزال تخشى الهفوات الدفاعية التي تظهر من لقاء لآخر في ظل محاولات شحاتة لسدها.

وكما دفع المعلم باسلام عوض ونور السيد في لقاء الداخلية الماضي فأنه سيمنح الفرصة هذه المرة للكاميروني موندومو.

ويخطو الزمالك في نفس الخط مع حرس الحدود والاهلي بفارق نقطة خلف حامل اللقب ونقطتين خلف المتصدر.

انبي البدري

بلا ادنى شك فأن حسام البدري قام بعمل تغيير نوعي في فريق انبي وهذا يظهر من خلال النتائج فالفريق حقق 3 انتصارات قبل ان يخسر لاول مرة من حسام حسن.

وبنسبة فوز 75 % فأن البدري يحقق نسبة نجاح متميزة خاصة ان الخسارة في ملعب بورسعيد امام فريق مثل المصري لا يعتبر نتيجة مخزية.

ونجح البدري في تحقيق نصف نقاط فريق انبي في اربع مباريات من اصل 14 مباراة وهو رقم كبير للاعبي المدرب المصري.