كتب - محمود فهمي:

أكد جمال الوالي رئيس نادى المريخ السوداني ان ادارة ناديه قد توصلت بشكل نهائي لحل ازمة حارس مرمى الفريق عصام الحضري وهو ان لا يتم التنازل عن اى دولار من قيمة اتمام انتقال الحارس المصري لصفوف الاتحاد السكندري وان رغب فى العودة للمنخب المصرى فعليه اكمال مشواره مع المريخ السوداني.
 
وكانت المفاوضات بين النادييين قد شهدت تعثراً بسبب الخلاف المادي الناشب بين الجانبين الذي يقف حائلاً دون حصول الحارس على الاستغناء الخاص به من نادى المريخ السوداني.
 
واشار الوالى الى ان ادارة المريخ السوداني قد وضعت ما لديها من شروط على طاولة نادى الاتحاد وانه ينتظر رد مسؤوليه الذي لاختيار امامهم سوى تسليم مبلغ الصفقة كاملاً.

وترددت انباء داخل نادى المريخ السودانى عن اقتراب الحارس المصري من جديد من الدورى السوداني من خلال نادي المريخ الذي ابدى تمسكه بالحارس المصري فى الساعات القليلة الماضية.
 
وقال الوالى فى تصريحات صحفية السبت "اذا كان الحضري لديه الرغبة فى العودة لصفوف المنتخب المصري فلا يوجد سبيل امامه افضل من العودة لصفوف المريخ."
 
وكشف الامين العام لنادى المريخ عصام الحاج عن ان قضية عصام الحضري تحتمل ثلاثة سيناريوهات يعد الاول فيها اكمال ادارة الاتحاد السكندري لقيمة الصفقة وثانيها ان يوافق الحضري على الاعارة لفترة محددة واخرها ان يكمل الحضري مشواره ضمن صفوف المريخ.