كتب- أحمد فوزى:

رفض مجلس إدارة شركة وادى دجلة لكره القدم برئاسة المهندس ماجد سامى فكرة استغلال وجود شرط جزائي في عقد مهاجم غزل المحلة صامويل اوسو للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وقال المهندس عهدي سكندر الرئيس التنفيذي لشركة الكرة فى تصريحات خاصة لـYallakora.com " اوسو تم عرضه على نادى دجلة من خلال بعض الوكلاء وابدينا ترحيبا بضمه خاصة انه يتمتع بإمكانيات فنية هائلة دفعت نادي كبير مثل الأهلي للتفاوض معه حسب ما تردد."

واضاف "  في اللحظات الأخيرة من اتمام الصفقة وعند توقيع الشيك المقدر بـ300 الف يورو علمنا ان هذا المبلغ قيمة الشرط الجزائي الموجود في عقد اللاعب والذي سيحصل عليه ناديه بدون تراضى."

وتابع " اجرينا على الفور اتصالات بمسئولي المحلة للتفاوض على شراء اللاعب وعدم اللجوء لاستغلال الشرط الجزائي لكنهم رفضوا التفريط فيه لاحتياج الفريق اليه هذا الموسم فقررنا التراجع عن ابرام الصفقة التي كان بمقدورنا انهاءها بالشرط الجزائي احتراما لرغبة ناديه وحرصا على علاقتنا المميزة بالأندية الأخرى."

واوضح " كرة القدم تعتمد على المنافسة داخل الملعب وعلى الاخلاق في التعامل بين الأندية وبعضها " منتقدا تصرفات بعض الأندية الاخرى في الدخول في صراعات حول اللاعبين مما يؤدى الى رفع اسعارهم.

وعنم تشابه هذا الموقف بموقف انتقال حسين ياسر المحمدي من قبل لليرس البلجيكي والذي يملكه ايضا رئيس وادي دجلة قال " موقف حسين ياسر مختلف حيث ان اللاعب فسخ عقده مع الزمالك قبل الانضمام لليرس ومن ثم اصبح لاعبا حرا ولو لم نتعاقد معه لكان انضم الى احد الأندية الاخرى".

واضاف " ادلل على كلامي هذا بقيام ماجد سامى بدفع 50 الف يورو للزمالك عند انتقل ابراهيم ايوا لليرس رغم فسخ الزمالك لعقد اللاعب وكان يحق لليرس التعاقد معه مجانا لكننا احتراما اتفقنا مع مسؤولي النادي الابيض."