كتب –كريم ضيف الله:

استعاد فريق حرس الحدود صدارة الدوري العام بعد تحقيقه فوز هام وغالي على حساب مضيفه الاتحاد السكندري بهدف دون رد في ختام مباريات المرحلة السادسة عشر للدوري الممتاز.

وشهدت المباراة مشاركة الحارس الدولي عصام الحضري لاول مرة مع فريقه الجديد الاتحاد بينما شهدت تحقيق الفريق الحدودي للفوز الثاني عشر على التوالي في سباق البطولة المصرية .

سجل هدف المباراة الوحيد لاعب الفريق العسكري احمد حسن مكي برأسية مميزة في الدقيقة 24 من زمن الشوط الاول.

رفع الحرس رصيده بعد هذا الفوز للنقطة 37 في المركز الاول بفارق نقطة عن مطارده الاهلي بينما وقف رصيد الاتحاد عند النقطة 15 في المركز الثاني عشر.

الشوط الاول

بدا اللقاء مثيرا منذ لحظاته الاولى وهاجم الفريق الحدودي مبكرا راغبا في تسجيل هدف مبكر وهو ما كاد ان يتحقق في الدقيقة الثانية عن طريق تسديدة من داخل المنطقة لمحمد حليم الا ان الكرة تصطدم بأجسام لاعبي الحرس.

واعتمد الفريق الاتحادي على الهجمات المرتدة الشريعة والتمريرات الطويلة لمهاجمهم السريع مصطفى كريم.

وتسديدة في الدقيقة 10 من احمد حسن مكي يسيطر عليها بسهولة عصام الحضري قبل ان يفتتح اللاعب نفسه النتيجة للضيوف في الدقيقة 24 بعد راسية اكثر من رائعة استغلالا لعرضية محمود فتحي في غياب تام للدفاع السكندري.

نشط الفريق الاتحادي بعد الهدف وبدأ في مبادلة الهجمات والضغط على الدفاع العسكري الذي تراجع امام هذا الهجوم الا ان الشوط الاول ينتهي دون اهداف اضافية.

الشوط الثاني

بدأ الفريق الاتحادي الشوط الثاني بهجوم ضاغط بشكل كبير من اجل قنص هدف التعادل على اقل تقدير.

وهاجم المدير الفني للفريق السكندري بجميع صفوفه ولعب بثلاث مهاجمين متمثلين في احمد جلال ومحمد المرسى بالإضافة لكريم.

ورأسية من عماد عثمان في الدقيقة الخامسة تضل طريقها لمرمى واشل خليفة حارس الحدود يرد عليها الحرس بعدها بخمسة دقائق بتسديدة قوية لأحمد عيد عبد الملك في الدقيقة 15 يحوله الحضري لركنية.

ويعود الموقف في اعقاب ذلك لموقف الاتحاد في الشوط الاول قبل الهدف مع تبادل الادوار حيث سيطر الاتحاد على منتصف الملعب وهاجم من جيع الجهات بينما لعب الفريق الحدودي على الهجمات المرتدة.

وحاول الفريق الاتحادي حتى اخر لحظات التعادل مع الحرس الا ان وائل خليفة ودفاع الحرس وقف حائلا امام تحقيق ذلك لتنتهي المباراة بفوز الفريق العسكري بهدف نظيف.